اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أصدرت محكمة تونسية، اليوم الأربعاء، حكما بالسجن 4 سنوات بحق الرئيس الأسبق منصف المرزوقي، لإدانته بتهمة "الاعتداء على أمن الدولة الخارجي".

وفتحت محكمة الاستئناف في تونس، بتاريخ 15 تشرين الأول الماضي، تحقيقا في تصريحات للمرزوقي قال فيها إنه سعى إلى إفشال عقد القمة الفرنكوفونية في تونس أواخر العام الجاري.

 وكان المرزوقي صرّح، خلال حوار مع قناة "فرانس 24" في 12 تشرين الأول، أنه سعى "لإفشال" عقد القمة الفرنكوفونية التي كان من المزمع عقدها في جزيرة جربة الشهر الحالي، معتبرا أن "تنظيمها في بلد يشهد انقلابا هو تأييد للدكتاتورية". وعلى إثر هذا التصريح، أعلن الرئيس الحالي قيس سعيد، أنه "سيتم سحب جواز السفر الدبلوماسي من كل من ذهب إلى الخارج يستجديه لضرب المصالح التونسية"، وذلك في إشارة إلى سفر منصف المرزوقي بجواز سفر دبلوماسي إلى فرنسا، وتصريحاته بشأن القمة الفرنكوفونية.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!