اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الاثنين اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، حيث بحثا ضرورة المضي قدما في تسوية الأزمة السورية.

وبحث الجانبان في الاتصال الذي جرى بطلب المقداد، بحسب بيان وزارة الخارجية الروسية، "تطورات الأوضاع في سوريا وحولها بالتركيز على ضرورة المضي قدما في التسوية السياسية الشاملة". كما تمّ النظر في نتائج الاجتماع الدولي الـ17 حول سوريا في صيغة أستانا يوم 22 كانون الاول بمدينة نور-سلطان، وكذلك مسائل الجلسة الـ7 للجنة الدستورية السورية المخطط لعقدها في كانون الثاني 2022. وشدد الجانب الروسي على أهمية مواصلة العمل الإيقاعي والمثمر على إعداد الإصلاح الدستوري في إطار هذا المنتدى السوري". وأكد لافروف "التزام روسيا بمواصلة الجهود الرامية إلى تحقيق الأهداف المنصوص عليها في القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، بما في ذلك ضمان سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها واستقلالها".

كما قام لافروف والمقداد "بتبادل مفصل لوجهات النظر حول سير تنفيذ القرار 2585 لمجلس الأمن الدولي بشأن تمديد الآلية العابرة للحدود لنقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا. وقد تم التشديد على التصميم المتبادل على مواصلة تنسيق مواقف البلدين في هذا الاتجاه". وبحث الوزيران كذلك عددا من قضايا التعاون الروسي السوري بما في ذلك الزيارة المحضرة للمقداد إلى موسكو.

المصدر: RT