اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

سلم الجنود الروس للفتاة السورية إيمان علي رسالة تهنئة بالعام الجديد من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية لوزارة الدفاع اليوم الجمعة 31 كانون الأول.

في الرسالة، أعرب الرئيس الروسي عن إعجابه بالروح الوطنية لفتاة من اللاذقية تحلم بأن تصبح طبيبة عسكرية، وتتمنى لكل طفل في سوريا السلام والازدهار.

وكتب بوتين في الرسالة: "أصبحت رسالتك المليئة بالحب والإخلاص هدية حقيقية عشية عطلة رأس السنة الجديدة. إنها تحتوي على أفكار ليست لمجرد فتاة صغيرة، ولكن أيضًا من وطني حقيقي لوطنه الأم. إذا كان هؤلاء الأطفال الضعفاء ولكن الشجعان مثلك مستعدين لأن يصبحون جنودًا وممرضات من أجل السلام والأمن في أرضهم، فسيكون من الأسهل علينا جميعًا مقاومة الشر والتهديدات المختلفة. عزيزتي إيمان، في العام الجديد القادم أتمنى لك ولعائلتك وأصدقائك، وبالطبع جميع الأطفال السوريين - الرفاه والسلام وتحقيق أكثر الرغبات العزيزة، وأن يمتلئ كل يوم بالابتسامات، الفرح والسعادة".

كما جاء بابا نويل وحفيدته (سنيغورتشما) إلى إيمان، وقد حققوا أمنياتها في العام الجديد ودعوها إلى القاعدة العسكرية في حميميم إلى وحدة طبية ذات أغراض خاصة. تم نقل الفتاة ووالديها إلى المستشفى، حيث تم تعليمها كيفية تقديم الإسعافات الأولية وقياس درجة الحرارة وعمل الضمادات.


وقالت إيمان علي: "أنا مندهشة من نظافة كل شيء هنا، أطباء طيبون للغاية ويبتسمون. أرجو الله أن لا يكون هناك مرضى ولا حاجة لأخذ الدواء. لقد شاركت مؤخرًا في عمل للأطفال المصابين بالسرطان وأريد ابتكار علاج له في شكل شوكولاتة خالية من السكر حتى لا يمرض أحد أبدًا".

كما أعطاها الأطباء الشاي وقدموا لها منظارًا صوتيًا وحقيبة ظهر بها حلويات.

هذه هي الرسالة الثانية من فلاديمير بوتين إلى إيمان علي: الأولى التي تلقتها في أغسطس أب بعد أن كتبت بنفسها رسالة إلى الرئيس وأرسلت رسمة. رداً على ذلك، تم تقديم دب كبير الحجم ودمية ولعبة حمامة كرمز للسلام.


المصدر: سبوتنيك 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

اسرائيل تهدد وواشنطن تهوّل بحرب الربيع وحزب الله يعد بالمفاجآت اسئلة حول اهداف التسريبات الاميركية وميقاتي متفائل «بهدنة رمضان» الرئاسة «تراوح مكانها»... والانقسام حول الزيادات يبقي الرواتب معلقة!