اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

فرضت حكومة كازاخستان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد على خلفية المظاهرات وأحداث الشغب التي رافقتها بسبب الاحتجاجات على زيادة مضاعفة في أسعار غاز البترول المسال.

وكان رئيس كازاخستان قاسم جمارت توكاييف أعلن أنه من اليوم يتولى منصب رئيس مجلس الأمن الذي كان الرئيس السابق نور سلطان نزاربايف قد عين له مدى الحياة، مؤكدا عزمه على اتخاذ إجراءات حازمة لاستعادة النظام العام ولن يغادر البلاد تحت أي ظروف.

وأضاف توكاييف إن "حشودا من قطاع الطرق تستهزئ بجنود في ألما آتا، يقودونهم وهم عراة في الشوارع ويسرقون المتاجر"، مشيرا الى أن السلطات تتلقى طلبات كثيرة من المواطنين لحماية حياتهم، وإنه خلال المواجهات الأخيرة سقط عدد من الضحايا بين عناصر قوات الأمن.

واعتبر ان هناك "متآمرين بدوافع مالية" وراء الاحتجاجات في البلاد، مؤكدا أن السلطات تعتزم التصرف بأقصى درجة من الحزم ضد منتهكي القانون خلال الاحتجاجات.

المصدر: وكالات

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان