اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

سجلت الليرة التركية، اليوم الأحد، سعرا جديدا بتراجعها أمام عدد كبير من العملات الأجنبية، إذ شهدت حالة من التذبذب بداية من الخميس الماضي بين الارتفاع والانخفاض، مقابل عدد من العملات الأجنبية وذلك بالرغم من تدخلات ودعم من البنك المركزي التركي.

جاء ذلك وسط دعوات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمواطنين بالعودة إلى الادخار في البنوك بدلًا من الذهب وإطلاق حزمة من التدابير الاقتصادية، وسط مخاوف من ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية والتضخم، إذ قال الرئيس التركي: «تجاوزنا المرحلة الأصعب وحان الوقت لجني ثمار جهودنا وتحقيق أهدافنا».

وشهدت تعاملات الليرة التركية، حالة من التذبذب خلال تداولات يوم الخميس الماضي، صعودا وهبوطا مقابل الدولار الأميركي بعد تدخلات جديدة داعمة من البنك المركزي.

وتعد الليرة التركية من العملات الأكثر سوءا خلال العام الماضي، وامتد ذلك حتى الأسبوع الأول من العام الجاري 2022.

وتراجعت الليرة التركية أمام الدولار الأميركي لتباع بسعر 13.86 ليرة تركية، فيما سجّل اليورو ارتفاعا أمام الليرة التركية لتباع بسعر 16.76 ليرة تركية، في حين بيع الجنيه الإسترليني مقابل الليرة التركية بسعر 18.83 ليرة تركية.

الأكثر قراءة

لبنان يُحذر واشنطن من «لعبة الوقت» وقلق من مُغامرة «اسرائيلية» عشية الإنتخابات لقاء ودي وصريح شمل كل الملفات «كسر جليد» علاقة جنبلاط ــ حزب الله : الى أين ؟ حادثة «فدرال بنك» تدق ناقوس الخطر... تمديد للفيول العراقي وغموض حول الإيراني!