اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشفت المعلومات أن رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل خصص الاجتماع الاستثنائي للمجلس السياسي للتيار امس، عبر "زوم" لبحث العلاقة مع حزب الله ومستقبل التحالف، وكذلك للاستماع لآراء مختلف النواب والمسؤولين في التيار حول نقطة العلاقة مع الحزب ومستقبل التفاهم معه، الا ان اي قرار حاسم لم يخرج عن الاجتماع، الذي شهد على كلام قاله مختلف الحاضرين، ومفاده انه لا يمكن للعلاقة ان تستمر بالطريقة نفسها، لكن لا يمكن ايضا في هذا الوقت بالتحديد فك التحالف الذي لن يثمر شيئا.

واللافت ان باسيل كان مستمعا اكثر منه متحدثا، وكان يدوّن ملاحظات الجميع. علما ان ما عبّر عنه كان واضحا ولا يوحي بأن هناك جوا باتجاه فك التحالف مع حزب الله، رغم "التحفظات التيارية الكثيرة" على ادائه، ولعل ابرز ما استنتج من الاجتماع بانه ليس مطلوبا انهاء العلاقة مع الحزب، بل بحث اين يمكن تحصيل امور ايجابية من اليوم حتى الانتخابات لما فيه مصلحة الوطن، والأولوية للحكومة.

بالمحصلة، اجتماع التيار لبحث مستقبل العلاقة والتحالف مع حزب الله، يمكن اختصاره ببضع كلمات: ضياع وتردد وتخبط، فلا فراق ولا غرام، وما يريده التيار من الحزب يختصر بالآتي : "تعا ولا تجي" والميل "لتعا"!

جويل بو يونس - الديار

لقراءة المقال كاملاً إضغط على الرابط الآتي:

https://addiyar.com/article/1969257

الأكثر قراءة

خطيئة حزب الله