اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن الدكتور يوري بوتيشكين، أخصائي الغدد الصماء من الجامعة الطبية الوطنية للبحوث الطبية، أن زيادة الوزن بعد الإصابة بـ "كوفيد-19" يمكن التخلص منه بالنشاط البدني.

ويشير الأخصائي في حديث لراديو "سبوتنيك"، إلى أن عدوى الفيروس التاجي المستجد، يمكن أن تسبب زيادة في الوزن أو فقدانه. ويعتمد هذا على مسار المرض. لأن المرحلة الحادة لأي مرض معد غالبا ما يرافقها فقدان الشهية، و"كوفيد-19" ليس استثناء. لذلك يفقد المريض بعضا من وزنه بصورة ملحوظة.

ويقول، "إذا لم ينخفض وزن المريض كثيرا، فلا حاجة للقلق، وعليه فقط تناول أطعمة غير دهنية خلال المرحلة الحادة للمرض بكميات قليلة تحتوي على الكربوهيدات المعقدة والبروتينات للحصول على الطاقة".

ويضيف، ومن جانب آخر يمكن ان يسبب "كوفيد-19" زيادة في الوزن.

ويقول، "عموما يسبب "كوفيد-19" زيادة في الوزن وذلك لعدة أسباب: أولا، ينخفض النشاط البدني للمصاب كثيرا. وثانيا، تناول كمية كبيرة من الأطعمة الدهنية خلال فترة المرض".

ووفقا له، إن تناول أطعمة دهنية عند الإصابة بعدوى الفيروس التاجي المستجد، هو رغبة المريض في الحصول على الطاقة ومشاعر إيجابية من الطعام اللذيذ.

ويشير الأخصائي، إلى أن تغير الحمية الغذائية خلال فترة المرض يمكن أن يؤدي إلى زيادة وزن الجسم بنسبة 10-15 بالمئة. ويمكن التخلص من هذه الزيادة بالنشاط البدني وممارسة التمارين الرياضية وتكثيفها تدريجيا بعد التعافي من المرض، وكذلك باتباع نظام غذائي محدد.

ويضيف، من الأفضل أن يتم ذلك تحت إشراف أخصائي، لأن فترة إعادة التأهيل والشفاء التام من المرض تستغرق عادة ستة أشهر.

المصدر: نوفوستي

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي