اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أصدرت وزارة الخارجية الروسية، بيانا اليوم، أعلنت فيه أن وزير الخارجية سيرغي لافروف، ناقش عبر اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني في سياق الجولة الثامنة من المفاوضات، التي استؤنفت في فيينا نهاية شهر كانون الأول المنصرم، لاستعادة التنفيذ الكامل لـ "الاتفاق النووي" في تشكيلته المتوازنة في البداية، والتي وافق عليها مجلس الأمن الدولي.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في تصريحات سابقة، أنه تم حل الكثير من نقاط الخلاف في محادثات فيينا، خلال الجولة الحالية، إلا أنه لا تزال توجد خلافات رئيسية أبرزها عدم تحرك الطرف الآخر بالسرعة الكافية، مضيفا أن "على واشنطن أن تثبت عودتها إلى الطريق الصحيح وبغير ذلك لا مكان لها على طاولة المفاوضات مع إيران"، مشيرا إلى أن طهران "تسعى لتوقيع اتفاق مستدام وقابل للثقة في محادثات فيينا".

وحول اللقاء المرتقب بين الرئيس الإيراني ونظيره الروسي، أكد خطيب زاده أن "رئيسي سيعقد لقاء مفصلاً مع نظيره الروسي في موسكو"، لافتًا إلى أن "قضايا مختلفة في مجالات الثقافة والسياسة والتكنولوجيا على جدول الأعمال". 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب