اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، في بيان، المجتمع الدولي والولايات المتحدة على وجه الخصوص بالتدخل بشكل عاجل لوقف الجريمة الإسرائيلية بحق عائلة صالحية بحي الشيخ جراح في القدس الشرقية. وادانت بأشدّ العبارات "الجريمة البشعة التي ترتكبها دولة الاحتلال واذرعها المختلفة في القدس المحتلة وضد عائلة صالحية المقدسية في حي الشيخ جراح لإخلاء العائلة بالقوة من منزلها وأرضها والسيطرة عليه وتسريبه للمستوطنين، في أبشع عملية اقتلاع عنصرية وحشية تستهدف الوجود الفلسطيني في القدس المحتلة وأحيائها المختلفة وبلداتها، في تصعيد خطير لعمليات التطهير العرقي التي تمارسها قوات الاحتلال وشرطته ضد المواطنين المقدسيين لتفريغ المدينة من أصحابها ومواطنيها الأصليين".

وتابع البيان: "هذه الجريمة تذكرنا بما ارتكبته العصابات الصهيونية ضد البلدات والقرى والمدن الفلسطينية منذ بداية القرن الماضي، وهي متواصلة وتتكرر يوميا في الضفة الغربية المحتلة عامة وفي القدس الشرقية بشكل خاص، في نكبة متواصلة عاشتها أسرة صالحية في السابق، وتعيشها اليوم مرة أخرى على يد دولة الاحتلال الفاشية العنصرية."

وأكدت أن هذه الجريمة تمثل الاختبار النهائي لما تبقى من مصداقية للمواقف الدولية ومواقف الأمم المتحدة ومواقف الإدارة الأميركية من قضية الشيخ جراح، وتطالبها بتدخل فوري وعاجل وفاعل لإجبار دولة الاحتلال التراجع عن ارتكاب هذه المجزرة البشعة.

المصدر: RT

الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي