اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ترتفع نسبة السكر في الدم عندما يكون هناك الكثير من الجلوكوز في مجرى الدم. وهناك عوامل عدة يمكنها زيادة ارتفاع ضغط الدم، ما يستوجب معرفتها لتفاديها.

ويمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم بمرور الوقت إلى زيادة خطر حدوث مضاعفات خطيرة، مثل فقدان البصر وفشل الأعضاء وحتى بتر القدم بسبب تلف الأعصاب.

ويتعين على العديد من مرضى السكر مراقبة نسبة السكر في الدم بعناية باستخدام جهاز إلكتروني يسمى مقياس الغلوكومتر، والتأكد من عدم ارتفاعه أو انخفاضه بشكل كبير.

ويعد مقياس الغلوكومتر أفضل طريقة للحصول على قراءة دقيقة لمستويات السكر في الدم، ويُنصح معظم مرضى السكر بفحص نسبة السكر في الدم عدة مرات على مدار اليوم.

وهناك بعض العلامات الجسدية لفرط سكر الدم، ولكن نظرا لأن مرض السكري يؤثر على الجسم بالكامل، فقد تختلف من شخص لآخر.

وغالبا ما تكون الإصابة بارتفاع نسبة السكر في الدم علامة على التعرض لخطر الإصابة بمرض السكري إذا لم يتم تشخيص الحالة بعد، حيث يشير ذلك إلى أن الجسم لا ينتج الإنسولين لتفكيك الجلوكوز من الطعام.

ولتجنب ارتفاع نسبة السكر في الدم، فإن أهم شيء هو متابعة طعامك بعناية، وخاصة قياس كمية السكر والكربوهيدرات في طعامك.

وإذا وصف طبيبك الإنسولين لك، فإن تناول هذا الدواء وفقا للتوجيهات بالضبط من شأنه أن يقلل من خطر ارتفاع السكر في الدم.

ويمكن أن تؤثر عوامل نمط الحياة الأخرى على مستويات السكر في الدم أيضا. ومن خلال إدارة هذه المخاطر، يمكن تجنب ارتفاع السكر في الدم بشكل خطير.

ضغط عصبي

إذا كان جسمك تحت ضغط ما، يمكن أن تؤدي الغدد الكظرية إلى إطلاق الجلوكوز، ما يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم.

ومن خلال المشي في وقت الغداء، والتنفيس عن توترك لصديق أو زميل موثوق به، والتأكد من حصولك على قسط كاف من الراحة، يمكنك الحفاظ على مستويات التوتر لديك تحت السيطرة.

نظام غذائي غير صحي

سيتعين على جميع مرضى السكري إدارة نظامهم الغذائي بعناية شديدة لتجنب الأطعمة المشهورة بأنها تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.

وعلى وجه الخصوص، يتم تشجيع مرضى السكر على اتباع نظام غذائي متوازن مع الكثير من الأطعمة ذات المؤشر الغلايسيمي المنخفض.

ويجب على مرضى السكري أيضا تناول الكثير من الألياف والحبوب الكاملة، لأنها تساعد على إبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم.

عدم ممارسة الرياضة بشكل كاف

إذا لم تمارس نشاطا كافيا، فإنك تتعرض لخطر ارتفاع نسبة السكر في الدم.

وممارسة الرياضة بانتظام تساعد جسمك على معالجة بعض السكر من نظامك الغذائي.

استخدام أدوية مختلفة

يمكن لبعض الأدوية أن تتفاعل مع الإنسولين ما قد يكون خطيرا جدا لمرضى السكر.

وإذا كنت تستخدم دواء جديدا، فتأكد من أن الطبيب أو الصيدلي يعلم أنك مصاب بالسكري وأنك تستخدم الإنسولين.

الإفراط في تصحيح انخفاض نسبة السكر في الدم

إذا كان لديك انخفاض في نسبة السكر في الدم أو نقص السكر في الدم، وحاولت تصحيحه بشكل مفرط، فقد ينتهي بك الأمر بارتفاع نسبة السكر في الدم.

وقد يساعدك التحدث إلى طبيبك أو فريق رعاية مرضى السكري في تحديد أفضل طريقة لعلاج انخفاض نسبة السكر في الدم.

المصدر: إكسبريس

الأكثر قراءة

هل أخذت الحكومة الضوء الأخضر من صندوق النقد لإقرار خطّة التعافي؟ خطّة «عفى الله عما مضى» كارثة إقتصاديّة واجتماعيّة...وهذه هي الأسباب خمسة قوانين كلّ منها «كرة نار» رمتها الحكومة في ملعب المجلس النيابي