اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكر موقع "انتليجينس اونلاين" المعروف بارتباطاته بعالم الاستخبارات عن محادثات بين ايران والسعودية في الأردن في كانون الأول الماضي، بالتوازي مع المفاوضات النووية الإيرانية في فيينا. حيث أرسل كل من رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني وخليل بن علي الحميدان ، رئيس المخابرات العامة في المملكة العربية السعودية، ضباط أمن واستخبارات إلى عمان لعقد قمة تستغرق ثلاثة أيام لمناقشة قضية ايران النووية.

وبحسب الموقع ، فإن الاجتماع يعتبر الخامس من نوعه منذ آذار الماضي ، بما في ذلك الاجتماعات الأولية في بغداد ، حيث حضره علي أصغر سلطانية ، الذي كان يمثل إيران في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا ، وممثلون عن وزارة الاستخبارات الأمنية. بالمقابل أرسلت السعوديةإلى جانب الخبراء النوويين من المخابرات العامة ، عبد الله المعلمي ، ممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة. كما أشار الموقع الى الدور الكبير الذي يلعبه مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي في جمع الرياض وطهران على طاولة المباحثات في كل من بغداد وعمان.

واستضاف المحادثات المعهد العربي للدراسات الأمنية (ACSIS) ، وهو مركز أبحاث أردني تابع للجهاز العسكري - الأمني برئاسة الخبير النووي أيمن خليل ، وتم تدوين المحادثات في تقرير تم إرساله إلى السلطات في طهران والرياض للموافقة عليه قبل النشر. كما كانت هناك مناقشات حول حزب الله وحركة الحوثيين والجماعات الأخرى الحليفة لإيران والصراع في اليمن.

الأكثر قراءة

هل يلجأ اللوبي الصهيوني الى اغتيال لابيد كما قتلوا رابين سابقاً بتهمة التنازل عن الجولان؟ «الحرب المفتوحة» بين بري وباسيل تفخخ تشكيل الحكومة الطريق الى بعبدا غير معبدة.. ومسيرات مؤيدة ومعارضة ليل ٣١ تشرين الاول