اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تحدّث الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، في مقابلة تلفزيون خلال زيارته الحالية إلى موسكو، عن الملفات الأكثر إلحاحا في الأجندة الوطنية والإقليمية والدولية. 

وقال: "بحثنا مع بوتين المسائل المتعلقة بالعلاقات الثنائية والأجندة الإقليمية والدولية ومواقفنا تتطابق في العديد من النواحي. هناك مصالح مشتركة بين إيران وروسيا وأرضية واسعة لتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والأمني والدفاعي والفضائي. علاقات إيران مع روسيا لن تكون قصيرة الأمد ونعمل على تحويلها إلى علاقات استراتيجية متينة. لدينا مشروع قيد الدراسة للتعاون الاستراتيجي بين إيران وروسيا لـ20 عاما."

وأضاف رئيسي ان: "المبدأ الرئيسي لبناء إيران علاقاتها الخارجية يتمثل بأننا لا نسعى للسيطرة على بلدان أخرى ونرفض محاولات دول أخرى السيطرة علينا. الولايات المتحدة تسعى إلى استعباد الدول الأخرى كي لا تكون مستقلة. أولويتنا تعود لتطوير التعاون مع دول الجوار في كل الاتجاهات وتفعيل الدبلوماسية معها".

وعن المفاوضات في فيينا، قال: هناك أرضية لإبرام أي اتفاق في مباحثات فيينا إذا كانت الدول الأخرى مستعدة لرفع العقوبات عن إيران. الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت 15 مرة التزام إيران بتعهداتها في المجال النووي".

المصدر: RT 

الأكثر قراءة

«طوابير الذل» عادت وتجنب السيناريو العراقي ينتظر التفاهمات المحلية والخارجية بري للرئاسة الثانية والقوات والتيار والمجتمع المدني يتنافسون على نائب رئيس المجلس كتلتان نيابيتان متوازيتان...فهل يكون جنبلاط أو المجتمع المدني بيضة القبان ؟