اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ارتفعت أسعار النفط بفعل التوترات الجيوسياسية في العالم بدءا من احتمال وشيك لغزو روسي للجارة الأوكرانية مرورا بتعثر مفاوضات إيران بشأن ملفها النووي.

ولم تقف برودة الشتاء وحدها تؤجج التوقعات بشأن زيادة الطلب.. حيث عززت التفجيرات في تركيا وأبوظبي من مخاوف بشأن تعثر سلاسل الإمداد. وقفز النفط إلى أعلى مستوياته في 7 سنوات، حيث بلغ خام نايمكس الخفيف مستويات أعلى 87 دولار خلال الأسبوع وصولا بمكاسب تجاوزت الـ 6 دولارات في البرميل.

بينما اقترب خام برنت القياسي من قمة 7 سنوات هو الآخر بمكاسب بلغت نحو 4 دولارات وصولا إلى مستويات قرب الـ 90 دولار. وقال محللو مجموعة "إيه إن زد" المصرفية إن الاضطرابات التي يشهدها المعروض على المدى القصير تزامنًا مع التوترات الجيوسياسية تسهم في تشديد الأوضاع في سوق النفط.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية تعافي الطلب العالمي على النفط إلى مستويات ما قبل الجائحة في 2022، لكنها حذرت في الوقت نفسه من أن المعروض من الخام سوف يتجاوز الطلب لفترة وجيزة.

قال "إدوارد مويا" كبير المحللين لدى شركة تداول العملات الأجنبية "اوندا" OANDA إن "أوبك+" تخفق في بلوغ حصصها من الإنتاج.

وإذا استمرت التوترات الجيوسياسية في التصاعد، فإن خام "برنت" لن يحتاج إلى دفعة كبيرة حتى يبلغ مستوى 100 دولار للبرميل.

وقال كلاوديو جاليمبرتي، نائب الرئيس الأول للتحليل في ريستاد إنرجي، إنه إذا كانت أوبك منضبطة وأرادت إبقاء السوق ضيقة، فقد ترفع الأسعار إلى 100 دولار، وبينما يمكن أن يصل النفط مؤقتًا إلى أكثر من 90 دولارا هذا العام.

وقالت لويز ديكسون كبيرة محللي أسواق النفط لدى ريستاد إنرجي، بأن المخاطر الجيوسياسية في المنطقة تشير إلى أن الاتفاق النووي الإيراني الأميركي لم يعد مطروحا على الطاولة في المستقبل المنظور، مما يعني بقاء النفط الإيراني خارج السوق.

يأتي ذلك في ظل توقعات باتجاه بعض المنتجين لضخ الخام عند أو فوق أعلى المستويات على الإطلاق.

وحافظت منظمة البلدان المصدرة للبترول "اوبك" على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في العام الجديد دون تغيير عند 4.2 مليون برميل يوميا، في ظل التعافي الاقتصادي العالمي المعتدل.

جاء ذلك في تقرير منظمة "أوبك" لشهر كانون الثاني الجاري، وتتوقع المنظمة أن ينمو الطلب العالمي على النفط في 2022 إلى 100.8 مليون برميل في اليوم، بعد أن بلغ 96.6 مليون برميل في 2021.

وأشار التقرير إلى أن إمدادات النفط من الدول غير الأعضاء في "أوبك" سترتفع في العام 2022 بواقع 3 ملايين برميل في اليوم، وهذ التوقعات ظلت دون تغيير مقارنة بالتوقعات في التقرير السابق. 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

الإنهيار يُوصل الدولار الى ٣٤ ألف ليرة... ولا حدود لما ينتظرنا من مآسى سجال ميقاتي ــ فياض يحتدم...طرح الثقة بالحكومة الحاليّة غير دستوري إنتخابات رئيس المجلس ونائبه : إنقسام «السياديين»... وحزب الله يتشدّد !