اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

صرّح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأنّ "الرئيس فلاديمير بوتين وافق خلال محادثات هاتفية مع رؤساء كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا على تطوير التعاون في جميع المجالات، بما في ذلك التعاون العسكري الفني". 

وفي كلمة له أمام أعضاء مجلس الدوما، أشار لافروف إلى أنّ لروسيا "علاقات وثيقة للغاية مع هذه الدول، وهي علاقات شراكة استراتيجية في جميع المجالات دون استثناء، بما في ذلك العسكرية والتقنية العسكرية".

وأضاف: "في سياق المحادثات الهاتفية الأخيرة بين الرئيس بوتين وزملائه من هذه الدول الثلاث الوثيقة والصديقة جدا، اتفقنا على النظر في مزيد من السبل لتعميق شراكتنا الاستراتيجية في جميع المجالات دون استثناء".

ورداً على سؤال حول آفاق تطوير التعاون العسكري مع دول أميركا اللاتينية، أوضح لافروف أنّه "في المستقبل القريب جداً، نتوقع عقد اجتماعات دورية للجان المعنية الموجودة".

من جهةٍ أخرى، وأمام التطورات الجديدة، حذّر لافروف من أنّ "نظام العلاقات الدولية يمرّ حاليا بتغيرات سلبية خطرة"، مشدداً على أن "موسكو لن تقف مكتوفة الأيدي أمام تصرفات الغرب إزاءها".

كما أكّد أن بلاده ستتحرك ما لم تتلقَّ إجابات من واشنطن، وأنها لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه سلوك الغرب، وأنّ "موسكو ستتخذ تدابير للرد إذا تجاهل الغرب المطالب الروسية بشأن الضمانات الأمنية مع واشنطن".

الأكثر قراءة

«طوابير الذل» عادت وتجنب السيناريو العراقي ينتظر التفاهمات المحلية والخارجية بري للرئاسة الثانية والقوات والتيار والمجتمع المدني يتنافسون على نائب رئيس المجلس كتلتان نيابيتان متوازيتان...فهل يكون جنبلاط أو المجتمع المدني بيضة القبان ؟