اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اتهامات جديدة بالكذب، وهذه المرة حول إعطاء الحكومة الأولوية لإجلاء الحيوانات من ملجأ بأفغانستان خلال جسر جوي في اب الماضي.

وذكرت قناة ITV News البريطانية، أن رسالة بريد إلكتروني كشفت أن جونسون تدخل شخصيا أثناء عملية الإجلاء من كابل لمساعدة الحيوانات، وهو أمر أصر في السابق على أنه لم يحدث.

وجاء في رسالة بالبريد الإلكتروني تم إرسالها إلى لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم، أن رئيس الوزراء "أذن" بإجلاء "الموظفين والحيوانات" في مؤسسة خيرية سابقة لمشاة البحرية الملكية من أفغانستان.

وقد اتهمت الحكومة بإعطاء الأولوية للحيوانات على حساب الناس أثناء عملية الإجلاء من قاعدة فارثينج البحرية السابقة، التي بقي فيها مئات الأشخاص عالقين.

وأصر جونسون في اب 2021، على أنه لم يكن لديه "أي تأثير في هذا الموضوع وأن ما يتم تداوله غير صحيح"، ومرة أخرى في كانون الاول قال إن هذه المزاعم هي "محض هراء".

لكن الأدلة الخطية التي قدمها مسؤول في وزارة الخارجية تظهر رسالة بريد إلكتروني من وزير الدولة في وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية زاك غولدسميث تتعارض بشكل مباشر مع هذا الادعاء.

وقال غولدسميث: "إن جمعية الحيوان الخيرية (التي تم حذف اسمها) هي جمعية خيرية حيوانية تعمل في كابل وتسعى إلى إجلاء موظفيها بدون حيوانات. تلقت المؤسسة الخيرية الكثير من الدعاية وأذن رئيس الوزراء بإجلاء موظفيها والحيوانات".


الأكثر قراءة

«طوابير الذل» عادت وتجنب السيناريو العراقي ينتظر التفاهمات المحلية والخارجية بري للرئاسة الثانية والقوات والتيار والمجتمع المدني يتنافسون على نائب رئيس المجلس كتلتان نيابيتان متوازيتان...فهل يكون جنبلاط أو المجتمع المدني بيضة القبان ؟