اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قتل مسلح أربعة من أفراد عائلته، بينهم طفل، في ولاية تكساس الأمdركية، قبل أن يطلق النار على نفسه، مع اقتراب عناصر الشرطة من سيارته.

وصرح قائد شرطة مدينة كورسيكانا، روبرت جونسون لصحيفة "كورسيكانا ديلي صن" بأنه تلقى بلاغا بوقوع إطلاق نار خلال الليل في كورسيكانا، التي تقع على بعد حوالي 80 كيلومترا جنوبي دالاس، بينما أطلق المسلح النار على نفسه في مدينة فروست، الواقعة على بعد حوالي 32 كيلومترا غربي كورسيكانا.

وقالت الشرطة إن المشتبه به يدعى كيفن ميلاتسو (41 عاما) وقتل زوج والدته (68 عاما)، ووالدته (61 عاما).

والضحايا الآخرون هم نجل ميلاتسو، جوشوا (21 عاما)، ونجل صديقته السابقة، البالغ أربع سنوات.

وقال جونسون، إن شخصين أصيبا أيضا في إطلاق النار الذي وقع في كورسيكانا، وأصيب ثالث في حادث فروست.

وأضاف أن الثلاثة نقلوا إلى المستشفى، وهم في حالة حرجة.

وأشار جونسون إلى أن القوات عثرت على سيارة المشتبه به باستخدام نظام تحديد المواقع العالمي (جي بي اس)، وفعلت نظام المراقبة لإيقاف محرك السيارة.

وذكر أن رجال الشرطة اقتربوا من السيارة ليجدوا رجلا (كيفن ميلاتسو) بداخلها، وقد أصيب برصاصة في رأسه، وتوفي داخل مستشفى في وقت لاحق.

(روسيا اليوم)

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب