اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع خلال اعلان مرشح "القوات اللبنانية" عن المعقد الارثوذكسي في زحلة "من الامور يلي بتعز عليي اخر عامين هي غيابي عنكن وتعذر لقائي فيكن بقلب زحلة وبإحيا زحلة وبساحاتا وقاعاتا يلي رسمنا فيا خطط كبيرة ومشاريع اكبر، ومنها انطلقنا بمقاومتنا للمحتل، وللفاسدين".

وتابع "زحلة عرين الاسود التي أخرجت الأسد وستُكمل على كل ورثته أو على كل ما تركه لنا خلفه أيضاً".

وأردف جعجع "اشتقنا للشعور أن لدينا دولة لا "مخترية" وليس دكّانة وليس غابة وليس قبيلة وأن دولتنا تحمينا ونعتزّ بها في كل دول العالم ولا نخجل القول إننا من لبنان".

وأشار إلى أن "تفاهم مار مخايل خرب لبنان وهو تفاهم في الحقيقة لا علاقة له بمار مخايل، له علاقة بالشياطين التي دعسهم مار مخايل، وهذا التفاهم شتّت العائلات وغرّب الناس وحرمهم أبسط مقومات العيش وأخذ لبنان إلى جهنّم التي نحن فيها اليوم".

وأضاف جعجع "بدل الورقة قدمنا لهم أوراقاً وبدل المشروع قدمنا لهم مشاريع وبدل الحوار شاركنا معهم بحوارات لكن بدل أن يستمعوا إلى اللبنانيين وأوجاعهم ويستفيدون من طروحاتهم وطروحاتنا، استمعوا للإيرانيين ولم يفكّروا إلاّ بمصالحهم".


ولفت إلى ان "للتعبير عبر طريقتين إمّا الشارع أو صندوقة الاقتراع، في الشارع يمكننا التعبير فقط وعبر صندوقة الاقتراع يمكننا التعبير والتغيير، من هنا أهمية انتخابات 2022 ومن غير المعقول أن يكون هناك معركة إلى هذا الحد مصيرية وكبيرة ومحقة ولا تكون زحلة في وسطها وعزها وصلبها. وهذا الإنقاذ يجب أن يكون من خلال أشخاص مشهود لهم، نزيهين محترمين مخضرمين قادرين على حمل همومكم موجودين ضمن مجموعة كبيرة قادرة أن تحمل مشروع الإنقاذ المطلوب.

وتابع "ومن هذا المنطلق وبعد المشاورات في زحلة والهيئة التنفيذية بالقوات اللبنانية، تمّ اتخاذ القرار بترشيح ابن زحلة المحامي الأستاذ الياس اسطفان عن المقعد الأرثوذكسي في دائرة زحلة وجورج عقيص،قادران من خلال ثقتكم أن يضعوا زحلة في صلب القرار الوطني وتكون زحلة كالعادة حاملة الراية في معركة الإنقاذ المقبلة".

 وختم "اتكالنا عليكم واذا أراد الله سنرسم سوياً في 15 أيار أحلى صورة عن زحلة وعن القوات وعن الديمقراطية وعن كيف تصنع الشعوب التغيير".



الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف