اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلن علماء من الدنمارك، أن طفرة جديدة حصلت في خط الفيروس التاجي المستجد BA.2 الذي أطلق عليه "أوميكرون الخفي"، تنتشر بسرعة في الدنمارك.

ويشير العلماء، إلى أن التغير حصل في البروتين المسؤول عن حركة الفيروس في خلايا الإنسان، ما قد يزيد من سرعة انتقال الفيروس من شخص إلى آخر. وتكمن خصوصية هذه الطفرة الجديدة (H78Y) في البروتين ORF3a ، الذي يسبب استجابات التهابية في الخلايا .

ويشير الباحث ميخائيل بولكوف، من جامعة الأورال الفدرالية في تصريح لصحيفة "إزفيستيا"، إلى أن بروتين ORF3a يساعد على انتقال الفيروس داخل وخارج الخلية.

ويقول، "يؤثر هذا البروتين في عملية الالتهام الذاتي في الخلية (القدرة على تفكيك البروتينات مرة أخرى إلى الأحماض الأمينية) وهناك فقاعات - حاويات كيميائية يتم فيها تدمير البروتينات غير الضرورية. وتخدع الفيروسات الإنزيمات الموجودة في هذه الحاويات لتصبح وسيلة لتنقلها داخل الخلية".

المصدر: صحيفة "إزفيستيا"

الأكثر قراءة

استحقاق الرئاسة الى الواجهة: البحث انطلق عن مرشح توافقي حزب الله مستاء جدا من ميقاتي: ينصب نفسه «الحاكم بأمره» عملية تشكيل الحكومة أسيرة كباش «الوطني الحر» مع الرئيس المكلف