اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تعرّض الأمير البريطاني وليام لعاصفة من الهجوم على وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، ‏بسبب تصريحاته عن الأزمة الأوكرانية الحالية.‏ وذكرت وكالة الأنباء الوطنية للمملكة المتحدة على لسان وليام، قوله خلال زيارته وزوجته كيت ميدلتون، متطوعين في المركز الثقافي الأوكراني في لندن، إن "إراقة الدماء في أوكرانيا كانت غريبة على أوروبا ولا تشبه الصراعات الي تحدث في قارتي آسيا وأفريقيا".

وتلقت مقارنة الأمير وليام وابلا من الانتقادات عبر الإنترنت، وتم اتهامه بالعنصرية من جانب العديد من المستخدمين، ومطالبة البعض له بالاعتذار.

لكن الصحفي من الوكالة ريتشارد بالمر، الذي نشر القصة الأصلية تراجع في وقت لاحق عن أي إشارة إلى أفريقيا أو آسيا في حديث الأمير وليام، وأكد أن تصريحاته كانت "غير مسموعة"، وفقا لصحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.

وكتب بالمر: "دوق كامبريدج يتحدث عن الحرب في أوروبا، لا يبدو أنه قارنها بالصراعات في أفريقيا وآسيا". وأردف: "في خضم هذه الفوضى كان التعليق الذي أدلى به غير مسموع، مما أدى إلى بدء عاصفة على وسائل التواصل الاجتماعي، نعتذر عن الإبلاغ عن ذلك عبر الإنترنت".

وقال الأمير وليام متحدثًا إلى المتطوعين في المركز الثقافي الأوكراني في لندن: "بالنسبة لجيلنا، من الغريب جدا رؤية هذا في أوروبا، نحن جميعا وراءكم، نريد أن نفعل المزيد للمساعدة، ونشعر بعدم الجدوى".

سبوتنيك

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد