اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بعد أقل من يوم على اختطفاها من أمام منزل ذويها، عادت الطفلة غصون شوكان جثة من مكان قريب من منزلها في ريف حلب السورية.

وذكر مكتب أعزاز الإعلامي، أن أهالي قرية كفرة شرق أعزاز في ريف حلب الشمالي، عثروا فجر اليوم الثلاثاء على جثة الطفلة (3 سنوات)، وكانت مرمية قرب منزل أهلها.

ونقل المكتب عن مصدر محلي من البلدة التي تسيطر عليها مجموعات مدعومة من تركيا، أن مجهولين كانوا اختطفوا غصون ظهر أمس الإثنين، قبل العثور عليها فجر اليوم وعليها آثار تعذيب.

وأشار إلى أن شرطة المنطقة لم تعلق على الحادثة بعد، وأن التحقيقات مستمرة لمعرفة خلفية الحادثة والجُناة.

بينما ذكرت صفحات إخبارية محلية أن الطبابة الشرعية تسلمت الجثة، للتحقق من أسباب الوفاة.

المصدر: وسائل إعلام سورية

الأكثر قراءة

ورقة نصرالله التي تخنق الغرب