اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكدت موسكو،  أن حكومة بولندا أعلنت أن 45 دبلوماسياً روسياً "شخصيات غير مرغوب فيها" وطالبتهم بمغادرة أراضيها.

وصرح السفير الروسي لدى وارسو، سيرغي أندرييف، أن الخارجية البولندية سلمته مذكرة تنص على ترحيل هؤلاء الدبلوماسيين بدعوى "ممارستهم أنشطة تجسسية"، موضحاً أنه يتعين على هؤلاء مغادرة البلاد خلال فترات مختلفة أقصاها خمسة أيام.

وأشار السفير إلى أنّ هذه القائمة لا تضم اسمه، مؤكداً أنّ العلاقات بين الدولتين لا تزال مستمرة شكلياً. ووصف أندرييف الإجراء البولندي بأنه "لا أساس له".

يشار إلى أن طاقم السفارة الروسية في وارسو يضم حالياً نحو 60 شخصاً.

وصرح ستانيسلاف جارين، المتحدث باسم الوزير المكلف بالتنسيق بين الأجهزة الخاصة في بولندا، في وقت سابق من اليوم أثناء موجز صحفي، أنّ وكالة الأمن الداخلي سلمت إلى وزارة الخارجية البولندية تلك القائمة، قائلاً إنها تضم أسماء "عناصر في أجهزة الاستخبارات الروسية وأشخاص يتعاونون معها".

ولفت جارين إلى أنّ وكالة الأمن الداخلي طالبت وزارة الخارجية بترحيل هؤلاء الدبلوماسيين الروس فوراً من أراضي البلاد.

بدوره، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، تعليقاً على الأنباء عن القرار البولندي، إنه يعكس "استمرار السقوط الحر في كافة اتجاهات العلاقات"، محذراً من أن مثل هذا الإجراء لن يبقى من دون رد من قبل موسكو.

يأتي ذلك في وقت أعلن البيت الأبيض أنّ الرئيس الأميركي جو بايدن سيتوجّه إلى وارسو ، للقاء نظيره البولندي أندريه دودا ومناقشة التطورات المتعلقة بأوكرانيا.

الأكثر قراءة

إجراءات البنوك لا تردع المقتحمين.. ساعات حاسمة بملف الترسيم والأجواء الإيجابيّة مُسيطرة ولكن.. ميقاتي يشكو عراقيل كثيرة بملف الحكومة.. وحزب الله يتدخل للحلحلة