اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تفاعل إماراتيون على نطاق واسع، اليوم السبت، مع خبر وفاة الطفل سلطان المقبالي، البالغ من العمر 3 سنوات، وذلك بعد سقوطه في بئر في محيط منزله على ما يبدو في مدينة العين.

وكانت هيئة الدفاع المدني في أبوظبي قد أعلنت وفاة الطفل المقبالي، اليوم السبت، وذلك بعد تلقيها بلاغا أمس الجمعة عن سقوطه.

وذكرت عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي أن ”الهيئة تلقت بلاغا عن سقوط طفل يبلغ 3 سنوات من العمر في بئر على عمق 72 مترا بمنطقة الظاهر في العين“.

وأكدت أنه منذ تلقي البلاغ باشرت فرق الدفاع مهامها في محاولة لإنقاذ الطفل وانتشاله، إلا أنه فارق الحياة.

وكان مواطنون قد تناقلوا بتأثر وحزن تفاصيل عن حادثة سقوط الطفل عبر موقع التواصل ”تويتر“، إذ تداولوا عبارات ”بابا متى بتطلعني“، ”بابا طلعني ما أشوف“، وقيل إنها تعود للطفل بعد سقوطه في البئر وهو يستنجد بوالده لإخراجه.

وتأتي هذه الحادثة بعد حوادث مشابهة لسقوط أطفال في آبار، كان أبرزها حادثة سقوط الطفل المغربي ريان في بئر في محيط منزله، والتي حظيت باهتمام عالمي وعربي مكثف.

وفي شباط الماضي، أعلن مسؤولون من طالبان عن وفاة طفل علق في بئر عميقة وجافة في جنوب شرق أفغانستان.

وعمل عناصر الإنقاذ في حينها لمحاولة الوصول إلى طفل يبلغ من العمر خمس سنوات عالق في بئر عميقة وجافة في جنوب شرق أفغانستان منذ الثلاثاء، لكن الأرض الصخرية الوعرة تعرقل تقدمهم، حسبما ذكر مصدر في الشرطة.

وفي شباط الماضي، سقط الطفل ريان (خمس سنوات) في قاع بئر جافة وعُثر عليه ميتًا بعد خمسة أيام من جهود شاقة بذلتها فرق الإنقاذ.

(ارم نيوز)

الأكثر قراءة

هذا ما كشفه صانع المحتوى فراس أبو شعر عن مشاريعه المستقبلية.. وماذا قال عن حياته العاطفية؟!