اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اتهم وزير خارجية هنغاريا بيتر سيارتو حكومة أوكرانيا بمحاولة التأثير في نتائج الانتخابات القادمة في بلاده، مشيرا إلى أن كييف بحثت هذه القضية مع ممثلي المعارضة السياسية الهنغارية. وقال: "التنسيق مستمر بين اليسار الهنغاري والأوكرانيين"، مؤكدا صحة التقارير التي ظهرت قبل أيام قليلة وأفادت بأن وزير خارجية أوكرانيا تشاور مع السفير الأوكراني في بودابست حول إمكانية التأثير في نتائج الانتخابات المقرر إجراؤها في هنغاريا في 3 نيسان.

وكان بيتر ماركي زاي، المرشح لمنصب رئيس وزراء هنغاريا عن ائتلاف أحزاب المعارضة قد توجه إلى الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي عبر "تويتر" مشيرا إلى أنه يتطلع إلى الاجتماع معه لمناقشة مستقبل الاتحاد الأوروبي والتعايش السلمي للبلدين.

وتعليقا على ذلك، أعرب سيارتو عن اعتقاده أنه إذا وصلت الأحزاب اليسارية إلى السلطة، فإنها ستبدأ على الفور بإمداد أوكرانيا بالسلاح وستصوت لصالح فرض عقوبات على إمدادات النفط والغاز إلى أوروبا من روسيا.

وشدد الوزير على أن حكومة فيكتور أوربان الحالية تعارض مثل هذه الخطوات لأنها قد تعرض أمن البلاد للخطر وتتسبب في أضرار لا يمكن إصلاحها بالاقتصاد الوطني، مضيفا أن هنغاريا لا تزال حريصة على "النأي بنفسها" عن النزاع في أوكرانيا.

المصدر: "تاس"

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟