اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أفاد الأمن الفيدرالي الروسي باعتقال 10 أشخاص في 9 أقاليم روسية لتواطؤهم مع إسلاميين من "هيئة تحرير الشام" المحظورة، حيث أقاموا شبكة واسعة لجمع التبرعات للمسلحين في إدلب السورية.

وأعلنت قوات الأمن في بيان أنّها كشفت عن نشاط 10 عناصر على صلة بالمنظمة الإرهابية الدولية "هيئة تحرير الشام" الناشطة حالياً في سوريا، بدعم من الحرس الوطني في جمهوريات باشكورتوستان وداغستان وإنغوشيتيا وإقليم كراسنودار وأستراخان وفولغوغراد ونوفوسيبيرسك وتولا وتيومن. 

وأضافت: "بتوجيه من قياديي التنظيم، أقام المعتقلون شبكة إقليمية لجمع الأموال، والتي استخدمت في تلبية احتياجات المسلحين في منطقة إدلب السورية التي يسيطر عليها الإرهابيون".

وقال وزير الخارجية سيرغي لافروف، يوم أمس، إنّ "روسيا قلقة من خطط تنظيم داعش الرامية إلى زعزعة استقرار آسيا الوسطى".

الأكثر قراءة

البطاركة يناقشون اليوم الملف الرئاسي في بكركي بحثاً عن مَخرج ملائم ينهي الشغور الحراك الجنبلاطي من الصرح الى عين التينة : لن نبقى في دوامة الورقة البيضاء... بدء العمل برفع سعر الصرف من 1507 الى 15000 ليرة... وأساتذة الخاص يُصعّدون