اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كثيرة كانت أعداد اللوائح في دائرة كسروان – جبيل مقارنة بتلك المسجلة في انتخابات عام 2018، ففي هذه الدورة سُجّل 7 لوائح، ستجعل من المعركة حامية وتحمل الكثير من المفاجآت، خاصة أن 3 لوائح من أصل 7 تضمن الوصول الى الحاصل الأول، ولائحتين قد تصلان للحاصل، ولائحتين سيكون صعباً عليهما للغاية الوصول الى الحاصل.

8 مقاعد في هذه الدائرة، 5 مقاعد مارونية لقضاء ​كسروان​، ومقعدان مارونيان ومقعد شيعي في قضاء جبيل​، يتنافس عليها 7 لوائح هي: «كنا ورح نبقى» وهي اللائحة التي تضم تحالف «التيار الوطني الحر» وثنائي حزب الله و «حركة أمل»، لائحة «معكم فينا للآخر» التي شكّلتها «القوات اللبنانية» ، لائحة «صرخة وطن» التي تضم تحالف النائب المستقيل نعمة افرام وحزب «الكتائب»، لائحة «قلب لبنان المستقل» التي تضم تحالف فريد هيكل الخازن وشامل روكز، لائحة «الحرية قرار» التي تضم تحالف فارس سعيد ومنصور البون، ولائحة «قادرين: لمواطنون ومواطنات في دولة»، وأخيراً لائحة «نحنا التغيير» التي تمثل بعض «القوى التغييرية».

في الانتخابات الماضية، بلغ الحاصل الإنتخابي الأول 14452 صوتاً، تمكنت 3 لوائح يومها من الوصول له، فتم شطب أصوات الخاسرين وبلغ 15077 صوتاً، ليكون الحاصل الثاني 12510، إنما في الإنتخابات المقبلة ستتغير الأرقام.

لن تنخفض نسبة الإقتراع العامة عن المرة الماضية كثيراً، بسبب تعدد الأقطاب والأطراف في هذه الدائرة، إنما بعد تعدد اللوائح وتشتت الأقطاب،وبات من الأكيد وصول لائحة التيار الوطني الحر والثنائي الى الحاصل، ومن المرجح فوزها في مقعد ماروني في جبيل، مقعد شيعي في جبيل، ومقعد ماروني في كسروان.

من الأكيد أيضاً، وصول لائحة «القوات» الى الحاصل وفوزها في مقعد ماروني في جبيل ومقعد ماروني في كسروان، ووصول لائحة نعمة افرام للحاصل وفوزها بمقعد ماروني في كسروان، ليبقى مقعدين مارونيين في كسروان سيكون التنافس عليهما شديداً.

تعطي الدراسات التي تجري في الدائرة لمحة عن النتائج المتوقعة، فُتشير الى احتمال حصول لائحة «قلب لبنان المستقل» على مقعد في كسروان، ولائحة «الحرية قرار» على المقعد الثاني في الدائرة، ما يعني أن التيار سيكون الفائر الأول بثلاثة مقاعد، ثم «القوات» مقعدين، ومقعد لكل من فرام والخازن، «سعيد – البون»، بينما بحسب الأرقام التي سُجّلت في الإنتخابات السابقة فإن تحالف «سعيد – البون»، قادر على تحصيل أكثر من 10 آلاف صوت، لكن بحال لم ينخفض الحاصل عن 14 ألف صوت فقد لا يتمكن من الوصول إليه بسهولة، وتحالف «فريد الخازن – شامل روكز»، قد لا يتمكن أيضاً من بلوغ الحاصل، رغم حصول اللائحة على ما يزيد عن 10 آلاف صوت بحسب أصوات 2018، أما لائحة «التغيير ومواطنون ومواطنات» فمن المستبعد وصولهما للحاصل، ما يعني أن ثلاث لوائح فقط ستتأهل للحاصل الثاني الذي سينخفض كثيراً بعد شطب أصوات ما يزيد عن 20 ألف مقترع للوائح الخاسرة.

إن هذا المسار في حال تحقق يعني أن المقعدين المارونيين المتبقيين في كسروان سيكونان من حصة «التيار» أو «القوات» أو «فرام» بحسب الكسور التي تحصل عليها اللوائح، وعندها قد يحصل التيار الوطني الحر على 4 مقاعد في الدائرة، وهو ما سيكون بمثابة مفاجأة سعيدة له.

الأكثر قراءة

«حرب الارقام» الانتخابية تنذر «بشلل» سياسي طويل والانهيار الاقتصادي دون «كوابح» بدء بازار الاستحقاقات الدستورية : لا مقايضة بين رئاسة المجلس والاستحقاق الحكومي اسرائيل «المردوعة» توسط «اليونيفيل» لمنع تطور سوء التقدير الحدودي الى مواجهة!