اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شكّكت إيران، اليوم الإثنين، في إرادة الولايات المتحدة التوصل إلى تفاهم لإحياء الاتفاق حول برنامجها النووي المبرم العام 2015، متحدثة عن خلافات مستمرة بعد عام من المفاوضات بين طهران والقوى العظمى الست.

وصرّح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده: "لا نعرف ما إذا كنا سنتوصل إلى اتفاق أم لا، لأن أميركا لم تظهر بعد الإرادة اللازمة للتوصل إلى اتفاق. لو كان من المقرر تجاوز الخطوط الحمراء لكان تم التوصل إلى الاتفاق في فيينا قبل عدة أشهر"، وذلك حسب وكالة تسنيم الإيرانية.

وأضاف: "لم نصل بعد إلى النقطة التي يظهر فيها الجانب الأميركي أنه يفي بالتزاماته. تحاول أميركا إضاعة طاقة ووقت الجميع للحفاظ على مكونات وعناصر الضغوط القصوى. المهم بالنسبة لنا هو المنفعة الاقتصادية للشعب الإيراني من رفع العقوبات. العوائق التي وضعها الجانب الأميركي تقلل من مصالح الشعب من الاتفاق النووي".

سبوتنيك

الأكثر قراءة

مسيرات حزب الله تُرعب «إسرائيل»: عملية دقيقة وتطور كبير هل باع لبنان نفطه تحت تأثير ضغط العقوبات الدولية على سياسييه؟ غياب إيرادات خزينة الدولة تجعلها تقترض بشكل مُنتظم من مصرف لبنان