اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

يسعى الكثير من الأشخاص لفقدان الوزن وتقليص الدهون الزائدة في البطن، عن طريق اتباع الحميات الغذائية، وتشير الدراسات إلى أن تضمين المزيد من البروتين في الغذاء قد يسهل هذه العملية.

وتشير الدراسات إلى أن تناول بعض أنواع البروتينات والقيام ببعض التمارين الرياضة قد يساهم في التخلص من دهون البطن وفقدان الوزن بشكل مثالي وبحسب تقرير لـ Medical News Today "تساعد العضلات الخالية من الدهون على حرق المزيد من السعرات الحرارية على مدار اليوم".

وتقول المتخصصة في التغذية الرياضية بريتاني دن: "يمكن للأطعمة الغنية بالبروتين أن تساعد أيضا في إنقاص الوزن عن طريق تقليل الجوع وتعزيز الشعور بالامتلاء، وتعتبر الأنظمة الغذائية عالية البروتين فعالة للغاية في إنقاص الوزن، لأنها تحافظ على كتلة العضلات وتمنع انخفاض التمثيل الغذائي".

وتشرح دن مفهوم خاطئ شائع عندما يتعلق الأمر بالوجبات الغنية بالبروتين، وهو أن الكثير من الناس يرغبون في الإفراط في التعويض بنية فقدان المزيد من الدهون في الجسمو تقول دن :" يعتقد الكثير من الناس أن مصادر البروتين الغذائية ليست كافية للمساهمة في خطة وجبات غنية بالبروتين وأن المكملات ضرورية، بينما في الواقع يمكن للأطعمة الكاملة أن توفر بروتينا كافيا وفي كثير من الأحيان أكثر مما هو متوقع".

ووفقا للأكاديمية الوطنية للطب الرياضي NASM يجب أن تتناول "ما بين 1.6 و 2.2 جرام من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم" بشكل يومي.

وتقول دن: "قلة قليلة من الأمريكيين يستهلكون كميات غير كافية من البروتين"ومع ذلك ، إذا وجدت نفسك تكافح من أجل الحصول على ما يكفي من البروتين في نظامك الغذائي ، فإليك بعض النصائح: قم بتكثيف الصلصات أو الحساء مع البقوليات المخلوطة (مثل العدس) والبطاطا بالكاري على الخضار المطبوخة على البخار."

وقدم الخبراء 6 انواع من الأطعمة تحتوي على أفضل كمية من البروتين، التي تساعد على الوصول إلى الاهداف المتعلقة بفقدان الوزن وإنقاص شحوم البطن:

لحوم قليلة الدهن

يمكن أن يحدث اختيار لحوم معينة كمصدر للبروتين في النظام الغذائي فرقا كبيرا عندما يتعلق الأمر بإفراز الدهون، اللحوم الخالية من الدهون على وجه الخصوص مثل الدجاج منزوع الجلد ، والديك الرومي، وجلد البيسون، والأسماك البيضاء، والسلمون، والروبيان سوف تحتوي على مستوى عال من البروتين مع سعرات حرارية منخفضة، ودهون صحية ، وفي كثير من الأحيان، مكونات معالجة أقل مقارنة إلى اللحوم الحمراء،بحسب Medical News Today

ووفقا لوزارة الزراعة الأمريكية عند إعطاء الأولوية لتناول اللحوم الخالية من الدهون يمكنك "الحد من كمية الدهون المشبعة التي تستهلكها إلى أقل من 10٪ من السعرات الحرارية يوميا.

ويساعد تناول المزيد من الأسماك مثل السلمون والروبيان على المساهمة في مصادر اليود وأحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية لتصفية صحة الغدة الدرقية والتمثيل الغذائي المستقر، وكلاهما يدعم فقدان الوزن بشكل عام من خلال المساعدة في الحفاظ على الإفراط في تناول الطعام تحت السيطرة وكذلك الحفاظ على الشبع بحسب الخبراء.

ويقول مركز صحة المجتمع (CHN) "يجب تحضير اللحم عن طريق الشواء أو التحميص لتقليل كمية الدهون المشبعة.

الحمص.

يعرف الحمص بأنه بروتين كامل وذلك لاحتوائه على جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة، التي تلعب دورا رئيسيا في التمثيل الغذائي ووظيفة الجسم، وفقا لكليفلاند كلينك، وتساعد محتويات الحمص العالية من البروتين والألياف على الإحساس بالشبع، وهو أمر مهم عند محاولة إنقاص الوزن والحفاظ عليه.

ووفقا لمراجعة في Nutrients فإن العناصر الغذائية الهائلة في الحمص لها تأثيرات كبيرة على فقدان الوزن من خلال التحكم في استجابات الجسم للجلوكوز والأنسولين، كلاهما يلعب دوره في تسهيل عملية الهضم وإبطاء امتصاص الكربوهيدرات.

الكينوا

تعمل الكينوا كبديل شبيه بالكربوهيدرات للأرز أو المعكرونة ، وتعتبر بروتينا كاملا، يتكون من تسعة من الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان.

و بحسب الخبراء يساعد Quercetin و kaempferol ، وهما مركبان نباتيان الفلافونويد الموجودان في الكينوا، في إنقاص الوزن عن طريق حماية خلايا الأمعاء ودعم المستقلبات القوية، ويساعد وجود مستقلبات قوية في تعزيز عملية التمثيل الغذائي لتعمل بكفاءة في تحويل الطعام إلى طاقة مقابل البديل (الدهون).ويشير الخبراء إلى أهمية عدم دمج الكينوا مع الاطعمة عالية السعرات الحرارية و الدهون وذلك لعدم إعاقة رحلة فقدان الوزن.

الفاصولياء السوداء

يقول الخبراء بان الفاصوليا السوداء عبارة عن كربوهيدرات معقدة خالية من الغلوتين وذات أساس نباتي وتوفر مستويات عالية من البروتين والألياف الصحية، ووجدت إحدى الدراسات نتائج كبيرة لفقدان الوزن بعد تضمين الفاصوليا والبقوليات كمصدر رئيسي للبروتين على مدى ثمانية أسابيع.

وجد الأشخاص الذين خضعوا للدراسة أنهم فقدوا قدرا كبيرا من الدهون في الجسم، وخفضوا ضغط الدم والكوليسترول الكلي،يمكن أن تساعد الفاصوليا - وخاصة الفاصوليا السوداء - على خفض مستويات هرمون الليبتين في الجسم، والمعروف أيضا باسم الهرمون الذي ينظم الشهية.

منتجات الألبان

وجدت الدراسات أن العديد من الأشخاص الذين استهلكوا كميات اكبر من الاجبان والألبان اانخفض وزنهم بشكل أكبر. ويمكن أن تدعم أنواع معينة من الجبن (مثل الجبن القريش) والزبادي اليوناني قليل الدسم حاجة الجسم إلى العناصر الغذائية الطبيعية القائمة على منتجات الألبان (مثل الكالسيوم) ومصدر مرتفع للبروتين.

وأجرت مجلة جمعية أمريكا الشمالية لدراسة السمنة بحثا على المشاركين في نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية يستهلكون ثلاث إلى أربع حصص من منتجات الألبان (بأنواع مختلفة) يوميا، على مدار 24 أسبوعا وفقد الكثير منهم نسبة كبيرة من إجمالي وزن الجسم.

مصل اللبن

يوجد بروتين مصل اللبن بشكله الأصلي بشكل أساسي في منتجات الألبان مثل الحليب والجبن، وتشرح كليفلاند كلينك أنه تم إنشاؤه أثناء عملية التخثر لصنع الحليب والجبن ويحتوي على ما مجموعه ثماني مجموعات بروتينية وتسعة أحماض أمينية أساسية. أهم مجموعة من مصل اللب ، من حيث فقدان الدهون، هي السلسلة المتفرعة من الأحماض الأمينية التي تعزز نمو العضلات بشكل كبير.

تقول دن: "يوصى بشدة باستهلاك بروتين مصل اللبن لفقدان الدهون لأنه يكمل المزيد من العضلات الخالية من الدهون في جميع أنحاء الجسم (على غرار اللحوم)، والتي تحرق السعرات الحرارية بمعدل أعلى من دهون الجسم".

المصدر:eatthis

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

مدّوا أيديكم الى حزب الله