اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كشف رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، أنه "أكد لكل الأطراف التي تواصلت معه بأن الأقصى مسجدنا ولنا وحدنا، ولا حق مطلقًا لليهود فيه". وأضاف: "من حق شعبنا الوصول إلى المسجد الأقصى والصلاة والاعتكاف فيه"، مؤكدا أن "الفلسطينيين لن يخضعوا لكل إجراءات القمع والإرهاب الصهيوني. القدس هي محور الصراع، وشعبنا سيواصل الدفاع عنها في معركة مفتوحة مع الاحتلال ومن حقه الطبيعي أن يستمر في مقاومته"، مشددا على أنه سوف يحسمها لصالحه مهما طال الزمن.

واتصل هنية بإمام الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، حيث عبّر عن تقديره لمواقف الأزهر وبياناته التي يصدرها تباعًا حول القدس والأقصى، واستعرضا "التطورات الميدانية الجارية واقتحام الأقصى من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين اليوم ويوم الجمعة الماضي وحماية الشرطة للمستوطنين"، وقال: "إننا لن نتراجع في الدفاع عن الأقصى".

سبوتنيك