اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أطلقت الولايات المتحدة قمرا اصطناعيا سريا تابعا لمكتب الاستطلاع الوطني الأميركي، أمس الأحد، في الفضاء، من قاعدة جوية في كاليفورنيا.

وانطلق القمر الاصطناعي "إن آر أو إل-87″ في تمام الساعة 6:13 صباحا من قاعدة القوة الفضائية في فاندنبرغ، بولاية كاليفورنيا، على متن صاروخ مكون من مرحلتين من طراز "سبيس إكس فالكون 9".

وتلك كانت أول مهمة يعيد فيها مكتب الاستطلاع الوطني الأميركي (إن آر أو) استخدام أحد صواريخ سبيس إكس المعززة، بحسب بيان صدر عن قاعدة فاندنبرغ.

وانفصلت المرحلة الأولى المعززة من الصاروخ "فالكون9" وهبطت بنجاح في منطقة الهبوط رقم 4 بقاعدة كاليفورنيا.

واكتفى مكتب الاستطلاع الأميركي بوصف القمر "إن آر أو إل-85" بأنه "شحنة أمن قومي سرية حيوية".

ومهمة إطلاق القمر كانت واحدة من ثلاث مهام أوكلتها القوات الجوية الأميركية لشركة سبيس إكس عام 2019 بلغت كلفتها مجتمعة 297 مليون دولار.

ومكتب الاستطلاع الأميركي هو الوكالة الحكومية المسؤولة عن تطوير وبناء وإطلاق وصيانة الأقمار الاصطناعية الأميركية، التي توفر بيانات استخباراتية لكبار صانعي السياسة ومجتمع الاستخبارات ووزارة الدفاع.


الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»