اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حذرت وزارة الطاقة والمناجم الجزائرية، في بيان اليوم الأربعاء، إسبانيا بأنها ستقوم بفسخ التعاقد معها في ما يتعلق بإرسال الغاز، إذا قامت بإعادة توجيه الغاز الجزائري "لأي وجهة غير منصوص عليها في العقد" بين البلدين، وذلك بعدما أعلنت مدريد بدء التدفق العكسي للغاز غدا أو بعد غد عبر أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي.

وأضافت: "كل تزويد بالغاز الطبيعي الجزائري الموجه إلى إسبانيا، لأي وجهة غير منصوص عليها في العقد يعتبر إخلالا بأحد بنوده"، مضيفة، "أي وجهة للغاز الجزائري غير منصوص عليها في العقد قد يؤدي إلى إلغاء العقد الذي يربط سونطراك بزبائنها الإسبان".

وأشارت إلى أن وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، "تلقى اليوم بريدا إلكترونيا من نظيرته الإسبانية، تيريزا ريبيرا، تبلغه فيه بقرار إسبانيا القاضي بترخيص التدفق العكسي عبر أنبوب الغاز المغاربي الأوروبي". وبحسب الوزيرة الإسبانية فإن الشروع في هذه العملية سيتم اليوم أو غدا.

وكانت إسبانيا، قد أكدت أمس، أنها لا تريد تأجيج "خلافات عقيمة" مع الجزائر، بعدما ندد الرئيس الجزائري بتحول الموقف الإسباني لصالح خطة الحكم الذاتي المغربية للصحراء.

وقال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس يوم الاثنين: "لن أؤجج خلافات عقيمة لكن إسبانيا اتخذت قرارًا سياديًا في إطار القانون الدولي وليس هناك شيء آخر يمكن إضافته"، وفقا لوكالة "فرانس برس". وحين سُئل الوزير عن تصريحات الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الذي اعتبر موقف إسبانيا الجديد تجاه قضية الصحراء "غير مقبول أخلاقيًا وتاريخيًا" وأن هذا الموقف "غيّر كل شيء"، قال: من بين كل هذه التصريحات، ما أحتفظ به هو الضمان الكامل لتزويد إسبانيا بالغاز الجزائري واحترام العقود الدولية.

وردّ المبعوث الجزائري الخاص حول الصحراء والمغرب العربي عمار بلاني، الاثنين، معتبرا أن تصريحات ألباريس "مؤسفة وغير مقبولة. لن تسهم بالتأكيد في عودة سريعة للعلاقات الثنائية إلى طبيعتها"، وفق تصريحات نقلتها وسائل إعلام محليّة.

يشار الى أن ربع الغاز الذي استوردته إسبانيا في الربع الأول من العام كان مصدره الجزائر. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد