اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قال المرشح عن المقعد الأرثودوكسي  في دائرة المتن شادي بشارة في حديث لبرنامج "إنتخابات 2022"عبر موقع الديار، "إنني شاركت في ثورة 17 تشرين ورأيت أن الناس لمست فشل المنظومة وأحزاب المعارضة".

ولفت الى "أننا مرينا بصعوبة في تشكيل لائحتة "متنيّون سياديّون” وكان هدفنا ان نضم اشخاص مستقلة بكل معنا الكلمة دون اي تمويل من أي جهة سياسة، وتحاربنا بشكل كبير من الأحزاب والزعامات".

واعتبر بشارة أن "الثورة هي تغيير، والتغيير لا تسطيع أن تقوم بها أحزاب لها 20 عاما في السلطة" مشددا على أن  "الاستحقاق الانتخابي سيكون بداية الطريق".

وتابع: ": هناك أحزاب تكلفت ملايين الدولارات لحملاتها الانتخابية لكن نحن افتتحنا حملتنا في ساحة ثورة 17 تشرين، والخدمات التي قدمتها الاحزاب ولا زالت تقدمها لضمالأصوات آتية من الفساد، وأعتقد أن جيل الشباب أصبحت واعيا ويدرك أين مصلحته".

ورأى بشارة أن "مواطنون ومواطنات في دولة" ليسوا ثورة، وأنا حاولت ان اتواصل معهم ورفضوا، وهم يعتبرون سلاح حزب الله خط أحمر وهذا أمر خطير".

وأضاف: " “متن التغيير” ليست مستقلة فهي تضم تحالف مع حزب الكتائب".

وقال بشارة إن "نقاطنا في لائحتنا متشابهة، واستقلالية القضاء والادارات في الدولة هي النقطة الأساسية لمنع السلطة التنفيذية من ان يكون لها تأثير على القضاء".

وأشار الى أن "ابنتي كانت سبب أساسي لترشّحي، فأنا أريد أن نشكل تغيير و نحافظ على مستقبل أطفالنا ولهذا السبب هي معي في الصورة التي اعتمدتها لترويج حملتي".

واعتبر بشارة أن "اللامركزية الادارية قد تكون احد الخيارات لكن يجب ان ننظم وضعنا قبل، لذا استقلالية القضاء ضرورية".

ولفت الى "أننا لدينا عمالقة في الخارج تستطيع ان تدعمنا اكثر من صندوق النقد الدولي ويجب اولا ان نسترجع الثقة وذلك يتم من خلال تحقيق استقلالية القضاء".

وقال بشارة إن "هناك "بوطة" حاكمة لبنان وتتقاسم الحصص...".

وختم بشارة "للناخب المتني أقول: لا تجدد مأساتك ولا تحدد مصائبك لا تجدد لمن اعدمك... صوتوا للحق، نحن "متنيون سياديون" سألوا عنا بتعرفوا نحن مين وصوتولنا! صوتوا للتغيير".


لمشاهدة الحلقة كاملة!


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

قوات سوريّة وروسيّة في لبنان .... هل بدأ تطبيق السيناريو ؟