اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

قررت المطربة شيرين عبدالوهاب التركيز في الفترة المقبلة على ألبومها الغنائي الجديد، وعدم التفاعل مع الأخبار الشخصية التي دائماً ما تكون محور اهتمام جمهورها، حيث قررت اعتزال الحياة العامة والانغلاق على ذاتها في الاستديو الخاص بها بمنطقة ٦ أكتوبر للانتهاء من تسجيل أغنيات ألبومها الجديد، والمقرر طرحه مطلع الشهر المقبل.

وتتعاون شيرين في الألبوم مع مجموعة من الملحنين والشعراء، بينهم: عمرو مصطفى ومدين ومحمد عاطف ومحمود أنور ومحمد حمزة وعمرو الشاذلي وعمرو المصري... وتعمل شيرين ومديرة أعمالها سارة الطباخ على دراسة أكثر من عرض لعدد من شركات الإنتاج لتسويق ألبومها الجديد.

وكانت شيرين قد أثارت ضجة خلال الأيام الماضية بسبب أخبار عودتها الى طليقها الفنان حسام حبيب بعد استقباله لها في المطار إثر عودتها من رحلتها الأخيرة في الكويت لإحياء حفل غنائي هناك.

وكشف والد حسام حبيب حقيقة ما تردد عن عودة نجله الى الفنانة شيرين، مؤكداً أن شيرين وحسام لم يعودوا بعد الى بعض، وهما الآن بمثابة صديقين ويتقابلان في إطار الصداقة، ومن المحتمل أن يتزوجا رسمياً في الأيام المقبلة.

من ناحية أخرى، كشف الدكتور حسام لطفي أستاذ القانون ومحامي شيرين، عن اتخاذه إجراءً قانونياً ضد أي شخص يثبُت أنه يروّج لمعلومات غير صحيحة عن موكلته، لأن ذلك يسيء إليها وإلى جمهورها.

وشنّ لطفي هجوماً عنيفاً على الشخص الذي سرّب هذا الخبر قائلاً: "فيه ناس دعاة شُهرة يحاولون أن يتدخلوا في حياة المشاهير ويتمسحوا بهم ويدّعوا وجود علاقة غير تقليدية بيهم، ويدّعوا أنهم يعلمون ما لا يعلمه غيرهم... ولكنهم للأسف يسيئون للفنان وللجمهور".
مجلة لها 

الأكثر قراءة

كيف توزعت الكتل النيابية؟