اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اعترف الألماني سيباستيان فيتيل، المتوج 4 مرات بطلا للعالم في سباقات سيارات فورمولا 1، بأنه تساءل بشأن ما إذا كان من المفترض عليه إنهاء مسيرته الاحترافية في فورمولا 1، بسبب مخاوف التغير المناخي.

وقال فيتيل (34 عاما) سائق فريق أستون مارتين في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (د.ب.أ)، إنه شعر بأنه "منافق" في ظل تزامن حملته البيئية مع استمراره في التنافس بسباقات فورمولا 1.

وارتدى فيتيل المتوج بلقب بطولة العالم 4 مرات متتالية مع فريق ريد بول بين عامي 2010 و2013، قميصا قبل سباق الجائزة الكبرى الذي أقيم في ميامي حمل عبارة: "ميامي 2060. أول سباق جائزة كبرى تحت الماء. تحرك الآن أو اسبح لاحقا".

ولدى مواجهة فيتيل بأنه يشارك في واحدة من أكثر الرياضات المستهلكة للوقود، وسؤاله ما إذا كان هذا يجعله منافقا، أجاب قائلا: "هذا صحيح، وأنتم (الجمهور) على حق عندما تضحكون على ذلك، لأن هناك تساؤلات أوجهها لنفسي كل يوم".

وأضاف في التصريحات التي نشرتها وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا": "إنني لست قديسا، لكنني قلق للغاية بشأن المستقبل.. وهذا سؤال أوجهه لنفسي (هل يفترض بي المشاركة في فورمولا 1) والسفر حول العالم".

وتابع: "شغفي هو قيادة السيارة وأنا أعشق هذا، وأشعر بذلك في كل مرة أقود فيها سيارتي، ولكن عندما أنتهي من القيادة، أفكر: هل هذا شيء من المفترض أن نفعله، نسافر حول العالم ونهدر موارد؟".

وأتم: "على جانب آخر، نحن نمتع الناس، وخلال أزمة كوفيد-19، كنا من أوائل الرياضات التي بدأت منافساتها مجددا. وعندما كانت رؤوس الجميع على وشك الانفجار، أقيمت سباقات فورمولا 1".

الأكثر قراءة

ما هو عدد نواب التيار الوطني الحر في إنتخابات 2022؟