اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

حققت الكويت نجاحا كبيرا في إحتضان دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة التي اسدل الستار على منافساتها أمس الثلاثاء، كما انها رفعت المعايير الفنية والتنظيمية والتكنولوجية في الدورات الأقليمية المقبلة.

فعلى مدى اكثر من 15 يوما، تنافس نحو ألفي رياضي ورياضية من الدول الخليجية الست، قطر والإمارات والسعودية وسلطنة عمان والبحرين والكويت المضيفة، في 16 لعبة، في مشهد أشبه بـ "دورة ألعاب آسيوية" مصغرة، أو ميني آسياد.

وستفرض النسخة الثالثة من دورة الألعاب الرياضية الخليجية في الكويت تحديات كبيرة على منظمي الدورات المستقبلية، بعد التعامل بنجاح مع هذا العدد الكبير من الرياضيين والألعاب، وإستخدام التكنولوجيا الجديدة في حفل الإفتتاح وفي النتائج الفورية والاحصاءات، وأيضا بعد الإنعكاسات الفنية الإيجابية على الرياضيين الخليجيين في مختلف التخصصات والمسابقات.

وإذا كان رؤساء الوفود الخليجية المشاركة أكدوا أن الدورة حققت نجاحا كبيرا يحتذى به في الألعاب المقبلة، فإن تطورا خليجيا هائلا حصل على مستوى مشاركة المرأة في المنافسات الرياضية، فكانت نسخة الكويت أول دورة ألعاب خليجية تشهد مشاركة السيدات.

وتنافست رياضيات الخليج في سبع ألعاب هي كرة القدم للصالات والدراجات الهوائية وكرة السلة (3*3) والرماية (البندقية والمسدس) والبادل وألعاب القوى والرياضات الإلكترونية، وقدمت مستويات جيدة يمكن البناء عليها، كما إن منافساتها جذبت جمهورا كبيرا.

واقتصرت المشاركة في النسختين الأوليين من دورة الألعاب الخليجية في البحرين عام 2011 والدمام بالسعودية عام 2015 على الرجال.

كما نتج عن إجتماعات اللجان الأولمبية الخليجية في الكويت قرارات بالغة الأهمية ستنعكس إيجابا على الرياضيين والرياضيات في المستقبل القريب، مع إعتماد أجندة واضحة ومحددة للدورات الخليجية في السنوات المقبلة.

وتستضيف الامارات العربية المتحدة دورة الألعاب الخليجية الأولى للشباب في 2023، والسعودية دورة الألعاب الخليجية للصالات والفنون القتالية في 2024، وسلطنة عمان دورة الالعاب الخليجية الشاطئية في 2025.

وستنظم العاصمة القطرية الدوحة النسخة الرابعة من دورة الألعاب الرياضية الخليجية في 2026 والتي ستشهد مشاركة السيدات في جميع الرياضات التي تدرج ضمن برنامجها.

وتفرض هذه الأجندة الخليجية إلتزاما أكبر من الدول على الصعد التنظيمية والفنية عبر إعداد الكوادر والرياضيين.

وشهدت النسخة الثالثة في الكويت مشاركة قياسية للدورة الخليجية في 16 لعبة رياضية هي كرة اليد والكرة الطائرة وكرة السلة وكرة قدم الصالات والسباحة وألعاب القوى والرماية والكاراتيه والجودو والمبارزة والتنس والدراجات الهوائية وهوكي الجليد وكرة الطاولة والبادل، إضافة إلى الرياضات الالكترونية.

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي