اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

ذكرت مصادر تجارية وحكومية لـ“رويترز“ ان الهند صدرت نحو 8.5 مليون طن من السكر منذ بدء الموسم الحالي في الأول من تشرين الأول، ومن المرجح أن يتعاقد المصدرون على 1.5 مليون طن أخرى للمبيعات الخارجية في الأشهر الخمسة المقبلة.

وفرضت الهند، أكبر منتج ومستهلك للسكر في العالم، في 24 أيار الماضي، قيودا على الصادرات لأول مرة منذ ست سنوات، من خلال وضع حد أقصى للصادرات عند عشرة ملايين طن.

كما طلبت الحكومة من المصدرين الحصول على تصاريح تصدير لأي شحنات خارجية بين الأول من حزيران و 31 أكتوبر تشرين الأول.

وقال مسؤول حكومي كبير طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مصرح له بالتحدث إلى وسائل الإعلام: ”إلى أن دخلت القيود المفروضة على تسجيل الشحنات معنا حيز التنفيذ في الأول من حزيران، صدرت المصانع حوالي 8.5 مليون طن من السكر“.

وأكد مسؤول حكومي آخر، طلب أيضا عدم الكشف عن هويته، حجم الصادرات.

وقال تجار إن الأسعار العالمية جذابة، وإن مصانع السكر حريصة على جني الأرباح من الأسعار الدولية المرتفعة، لكنها تنتظر تصاريح التصدير من الحكومة.

وقال متعامل مقيم في مومباي ويعمل بشركة تجارية عالمية: ”الأسعار العالمية الحالية جذابة للصادرات وهناك طلب كبير على السكر الهندي. الهند ستصدر بسهولة عشرة ملايين طن“.

وقال رحيل شيخ، العضو المنتدب لشركة إم.إي.آي.آر للسلع في الهند، وهي شركة تجارية، إن ”هناك طلبا قويا على السكر الهندي، خاصة من إيران وإندونيسيا وبنغلادش والإمارات العربية المتحدة.

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»