اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال مصطفى بيرم أن "ثقافة العدو الاسرائيلي تقوم على السرقة والقرصنة والابتزاز، لكن الأهم حاليًا هو كيف ستتصرف الدولة اللبنانية حيال ذلك"، معتبرًا أن "الموقف الرسمي للرئيسين عون وميقاتي ووزير الدفاع حتى الآن جيد جدًا ويبنى عليه ويشكل عامل قوة في المفاوضات".

وقال بيرم في حديث لإذاعة "النور" إن "شيئا لا يمنع الحكومة من الانعقاد واتخاذ الموقف الصحيح من القضية وتوجيه رسالة قوية للمجتمع الدولي وللعدو والتشديد على عوامل القوة التي يمتلكها لبنان والتي تتمثل بالمقاومة"، داعيًا "كافة الأفرقاء للابتعاد عن المناكفات والانقسامات.

ولفت إلى أن "العدو الاسرائيلي لا يتصرف من تلقاء نفسه بل منسق مع الأميركي للضغط على لبنان للتنازل في ملف التفاوض في ترسيم الحدود البحرية"، مؤكدًا أن "لبنان يمتلك ورقة مهمة جدًا هي ورقة المقاومة"، ودعا "القوى السياسية الى الابتعاد عن المناكفة في هذا الموضوع".

وأضاف بيرم:" "بدنا ركاب" في ما يتعلق بالقرار الكامل للإستثمار في البلوكات التي هي ضمن السيادة اللبنانية وغير متنازع عليها"، موضحًا أن "هذا الملف مرتبط بأساس وجود لبنان لذا يجب ان يكون فوق كل الاختلافات ولا مبرر لعدم استفادة لبنان من البلوكات اللبنانية الغير متنازع عليها لأننا وصلنا الى قعر الحالة الاقتصادية والاجتماعية".

وعن خطة التعافي، أكد بيرم أنها "تحتاج الى مزيد من التطوير والتدقيق وان تلحظ اولا حقوق المودعين اللذين لم يشاركوا مطلقا في الانهيار الاقتصادي الذي نعيشه".

الأكثر قراءة

باسيل يرفع سقف الهجوم على ميقاتي و«الثنائي»... فهل يُحضّر معاركه الدستورية والشعبية؟ إنعقاد الجلسة الحكومية أحدث تقارباً «مبطّناً» بين «التيار» و«القوات»... فهل تتحرك بكركي؟ لقاء مرتقب بين لجنة من «الوطني الحر» وحزب الله لتطوير بعض بنود «تفاهم مار مخايل»