اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أعلنت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، الأحد، أن "إيران لن تواصل المفاوضات النووية إلا إذا تم التأكد من أنها تصب في مصلحتها الوطنية".

وقال المتحدث باسم اللجنة محمود عباس زاده مشكيني، إن إيران "لن تصرّ على عقد المفاوضات النووية مستقبلا، إذا استنتجت أنها لن تثمر عن النتائج المرجوة". وأضاف أن "البرلمان الإيراني سيناقش تجميد عضوية إيران في معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية NPT"، مؤكدا "العمل على وضع قيود على زيارات مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي". وتابع: "مجيء هذا الرجل إلى إيران واللقاء به لم ينفعنا بشيء بل كان له نتائج عكسية".

ووقّع 260 من نواب مجلس الشورى الإسلامي في إيران ( البرلمان)، الأحد، بيانا أدانوا فيه القرار الأخير لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد أنشطة إيران النووية.

وأدانت إيران قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي اتخذ في اجتماع مجلس محافظي الوكالة، على خلفية ما تعتبره الوكالة أنشطة لم تفصح عنها طهران في عدد من المواقع النووية، معتبرة إياه متسرعاً وغير متوازن، ومحذرة من أنه سيقود إلى إضعاف عملية التعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

سبوتنيك

الأكثر قراءة

«الترسيم» عالق في «إسرائيل»... وحزب الله بالمرصاد عون للقضاة: إنتفضوا وواجهوا من يُقيّد العدالة في كلّ المواضيع ومنها انفجار المرفأ تصعيد في المعركة الرئاسيّة... وميقاتي يستعجل «الدولار الجمركي»