اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

عاد مسؤولون ليبيون، اليوم الأحد، إلى العاصمة المصرية القاهرة، بهدف إجراء جولة ثالثة من المحادثات بشأن التعديلات الدستورية الخاصة بالانتخابات، وفق ما أفادت به وكالة "أسوشيتد برس".

وأعلنت المستشارة الخاصة للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني ويليامز، أن "المحادثات المقامة في فندق بالقاهرة من المقرر أن تستمر حتى 19 حزيران، الجاري بهدف وضع إطار دستوري مطلوب لنقل البلاد إلى انتخابات عامة في أقرب وقت ممكن"، إذ أن محادثات القاهرة تأتي في أعقاب اشتباكات بين قوات عدة في العاصمة الليبية طرابلس.

وأضافت أنه "من المزمع الاستمرار في مناقشة عدد قليل من المواد المتنازع عليها بشأن السلطتين التشريعية والقضائية"، حيث بدأ مشرعو البرلمان الليبي، ومقره شرقي البلاد، والمجلس الأعلى للدولة، وهو هيئة استشارية تعمل من غرب ليبيا، المفاوضات التي تتوسط فيها الأمم المتحدة وسط ضغوط دولية متضافرة على المجلسين لتنحية خلافاتهما جانبا والاتفاق على الأساس القانوني للانتخابات.

المصدر: "أ ب"

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي