اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اجتمعت الفصائل والقوى الفلسطينية، يوم الاثنين، لمناقشة التصعيد الإسرائيلي والتطورات الميدانية وتقييم ما تصفه بـ "العدوان والانتهاكات" التي تقوم بها إسرائيل وخاصة في الضفة الغربية.

وتناول الاجتماع الطارئ، أيضا الأوضاع الصحية للمعتقلين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

وأشار بيان صادر عنها، الى إن المجتمعين أشادوا بموقف المعتقلين والأسرى المضربين عن الطعام ووصفوهم بـ "الأبطال"، مؤكدين دعمهم بصورة كاملة وتحميل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

وطالبت الفصائل والقوى الفلسطينية جميع الهيئات الحقوقية بالتحرك بصورة عاجلة للضغط على إسرائيل ومطالبتها بإخلاء سبيل المعتقلين إداريا مع التشديد على حق الأسرى في تلقي العلاج. ودعت إلى اعتبار يوم الجمعة المقبل يوما للمواجهة الجماهيرية المفتوحة مع الاحتلال على جميع محاور الاشتباك، على حد وصفه.

وأضاف البيان إن القوى والفصائل الفلسطينية تتابع ما يجري من عمليات استيطان ومصادرة للأراضي في القدس والأغوار والضفة الغربية، مؤكدة رفضها لما وصفته بـ "جرائم الإعدام الميداني والقتل بدم بارد" التي يتعرض لها الفلسطينيون.

كما شدّدت القوى الفلسطينية على رفضها محاولات الاحتلال للاستفراد بالفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس، مؤكدة على حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن النفس وحق المقاومة للتصدي لاعتداءات وجرائم الاحتلال. وقال البيان إن "المقاومة حق لا يمكن التخلي عنه بأي ثمن".

ووجهت القوى الفلسطينية رسالة إلى الدول العربية وفي مقدمتها مصر بالتدخل من أجل وضع حد لسلوك الاحتلال في الضفة الغربية والقدس ووضع حد لمعاناة الأسرى المضربين عن الطعام. 

سبوتنيك

الأكثر قراءة

الإنتخابات الرئاسيّة في «كوما المونديال»... جمود يستمرّ الى ما بعد رأس السنة مفاعيل الدولار الجمركي: الأسعار ترتفع بين ٢٠ و٥٠٪ بعد أيام مخاوف من تفلّت أمني... وإجراءات مُشدّدة قبل الأعياد