اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

درس علماء نرويجيون تأثير تطعيم النساء الحوامل ضد الفيروس التاجي المستجد، في حماية أطفالهن حديثي الولادة من الفيروس.

واتضح لهم أن تطعيم المرأة الحامل بجرعة واحدة من اللقاح المضاد للفيروس التاجي المستجد، تخفض بمقدار الثلث احتمال إصابة طفلها بمتحور "أوميكرون". وإن الجرعة الثانية والثالثة تخفض احتمال إصابته بمقدار 1.5 مرة.

وأجريت الدراسة باستخدام لقاحات mRNA الأجنبية المحتوية على المادة الوراثية للفيروس، والتي يتعلم جسم الإنسان على أساسها إنتاج أجسام مضادة ضد مسببات الأمراض الحقيقية.

ووفقا للعلماء الروس، تنطبق هذه النتائج أيضًا للقاح Sputnik V الروسي، الذي يحتوي على فيروسات تفتقر إلى جين التكاثر ما يجعلها آمنة للجسم.

ويقول العالم أناتولي ألشتاين، من مركز "غماليا" لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة، "للقاح Sputnik V نفس التأثير ، فإذا تم تطعيم المرأة الحامل به، فإن الأجسام المضادة تنتقل إلى طفلها".

ويذكر أن الدراسة النرويجية شملت 21643 طفلا حديثي الولادة جميعهم ولدوا خلال الفترة من سبتمبر 2021 إلى أبريل 2022. واتضح أن 45 بالمئة منهم أنجبتهم نساء تلقين جرعتين أو ثلاث جرعات من لقاح مضاد للفيروس التاجي المستجد في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

المصدر: صحيفة "إزفيستيا"

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

هذا ما ينتظر لبنان حتى موعد انتخاب الرئيس الجديد لبنان تحوّل إلى دولة فاشلة والمفاجأة بعد انتهاء الموسم السياحي الإجرام الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني مستمرّ والعالم شاهد زور