اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

تراجعت أسعار النفط في التعاملات المبكرة اليوم الأربعاء، وسط مسعى الرئيس الأميركي جو بايدن لخفض تكاليف الوقود المرتفعة، بما في ذلك الضغط على الشركات الأميركية الكبرى للمساعدة في تخفيف معاناة السائقين خلال ذروة الطلب في الصيف في البلاد.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 3.60 دولارات أو 3.94٪ إلى 105.55 دولارات للبرميل، بينما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 3.73 دولارات أو 3.30٪ إلى 110.84 دولارات للبرميل.

ومن المتوقع أن يدعو الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم الأربعاء إلى تعليق مؤقت للضريبة الفيدرالية البالغة 18.4 سنتًا للغالون على البنزين لفض تكلفة البنزين المرتفعة.

ومن المقرر أن تجتمع سبع شركات نفط مع بايدن غداً الخميس، تحت ضغط من البيت الأبيض لخفض أسعار الوقود مع تحقيق أرباح قياسية، لكن الرئيس التنفيذي لشركة شيفرون مايكل ويرث قال يوم الثلاثاء إن انتقاد صناعة النفط ليس السبيل لخفض أسعار الوقود.

وعلى الرغم من المخاوف بشأن التضخم، لا يزال الطلب في طريقه للتعافي إلى مستويات ما قبل COVID ومن المتوقع أن يتباطأ العرض في نمو الطلب، مما يبقي السوق مشدودًا، كما أشارت إلى ذلك شركة فيتول التجارية العملاقة وإكسون موبيل كورب هذا الأسبوع.

والعقوبات النفطية الأوروبية على روسيا لغزوها لأوكرانيا - والتي تسميها موسكو "عملية خاصة" - لم تدخل حيز التنفيذ بعد، مما يعني أن الإمدادات ستزداد إحكاما.

الأكثر قراءة

«شلل» سياسي يُعمّق الأزمات وانتظار «ثقيل» لعودة هوكشتاين بالأجوبة الى بيروت مُناورات «إسرائيلية» جديدة لمقايضة الهدوء الدائم «بالترسيم»: الاقتراح «ولد ميتاً» إستياء سوري من وزير الخارجية في ملف اللجوء..المصارف تعود وتلوّح بالتصعيد!