اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بلغ معدل التضخم في المملكة المتحدة 9.1% على أساس سنوي في أيار مع استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية والطاقة في تعميق أزمة تكلفة المعيشة في البلاد.

وجاء ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 9.1% متماشياً مع توقعات الاقتصاديين في استطلاع أجرته رويترز وأعلى قليلا من الزيادة البالغة 9% المسجلة في نيسان، مسجلة أكبر ارتفاع سنوي منذ بدء التسجيلات في عام 1989.

وارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 0.7% على أساس شهري في أيار، أعلى قليلاً من التوقعات بارتفاعها بنسبة 0.6% ولكنها أقل بكثير من الزيادة الشهرية 2.5% في نيسان، مما يشير إلى أن التضخم يتباطأ إلى حد ما.

وقال مكتب المملكة المتحدة للإحصاءات الوطنية إن تقديراته تشير إلى أن التضخم "كان يمكن أن يكون أعلى في عام 1982، حيث تتراوح التقديرات من حوالي 11% في كانون الثاني إلى 6.5% تقريبا في كانون الأول".

وجاءت أكبر المساهمات المتزايدة في معدل التضخم من الإسكان والخدمات المنزلية، وخاصة الكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى، إلى جانب النقل "وقود السيارات والسيارات المستعملة في الغالب".

الأكثر قراءة

فترة تمرير الوقت بدأت بمسرحيّة «تأليف الحكومة» مع برنامج «قهر معيشي» «الكنافة» مُحفز في التأليف... واللبناني يُعاني الأمرّين لسدّ حاجاته اليوميّة إجتماع لوزراء الخارجيّة العرب في بيروت مع غياب سعودي وازن