اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

كلف الرئيس نجيب ميقاتي لتأليف حكومته الرابعة، ودونها عراقيل وعقبات لا تحصى ولا تعد، وينتظر منه تدوير الزوايا لانه لا يمتلك ترف الوقت، فبين التكليف والانتخابات الرئاسية مسافة أشهر اربعة، وخلال هذه الاشهر، امام ميقاتي لبنانيا ملفات حساسة تحدث عنها في كلمة التكليف، وامامه ملفات طرابلسية وشمالية وهي اكثر دقة وحساسية، لكونه معنيا بها ، وهو ابن طرابلس المطالب بحلول سريعة للملفات الشمالية، وإلا ستكون لها تداعيات في المواسم الانتخابية المقبلة.

بالامس، صعّد اهالي ضحايا زورق الموت مواقفهم ، ولم يوفروا احداً من المسؤولين من الرئيس ميقاتي الى النائب اشرف ريفي الذي وعدهم بغواصة لم تصل، وفي كل مرة يتأجل موعد وصولها...هذا الملف هو الابرز المطروح امام الرئيس المكلف، والذي يقتضي معالجة سريعة، قبل ان تتحول القضية الى قنبلة موقوتة.

الملف الآخر امام ابن طرابلس ميقاتي، هو ان طرابلس والشمال بين يديه، وهي الاكثر حرمانا بين كل المناطق اللبنانية، وهو الاكثر اطلاعا على تفاصيل الحرمان.ولعله يتابع ويستمع يوميا الى أنين الفقراء وصراخهم في طوابير الذل امام الافران الطرابلسية والشمالية، ويتابع آلآم المرضى وتفاصيل اوجاعهم عند ابواب المستشفيات والصيدليات، كما هو على اطلاع كاف لازمة الكهرباء في مدينته الغارقة بالعتمة والمحكومة من اخطبوط مافيا المولدات، كما اطلع ايضا على قصص وروايات تلوث مياه الشرب وما تسببه من امراض.

المجالس الشعبية الطرابلسية، تحديدا، تدعو ميقاتي ان يولي مدينته العناية الفائقة والخاصة، كونها كانت مدينة وفية له اعطته في دورة ٢٠١٨ الرقم الاول بين النواب، وانتظرت منه ان يبادلها المثل، وكثيرون يعولون عليه في المرحلة المقبلة للالتفات جديا الى مدينته والشمال، بل ان مراجع شمالية ترى انه مرجعية اثبتت وجودها في الطائفة السنية على مستوى البلاد، ومرجعية طرابلسية وشمالية.

وتشير هذه المراجع  الى ان ميقاتي نال في الاستشارات حصة وازنة من نواب طرابلس وعكار والضنية والمنية وزغرتا، ففي طرابلس رشحه اربعة نواب هم طه ناجي، كريم كبارة، فراس السلوم وجميل عبود الذي تميز بموقفه عن الكتلة التي انتمى اليها، وهي كتلة نعمت افرام، كما تميز عن ريفي الذي اتى به مرشحا على لائحته، ومن الضنية عبد العزيز الصمد، ومن المنية احمد الخير، ومن عكار نواب «كتلة الانماء» وليد البعريني، محمد سليمان، سجيع عطيه، واحمد رستم، ومن «كتلة لبنان القوي» محمد يحيى الذي تميز بموقفه عن موقف التيار الوطني الحر.ومن زغرتا طوني فرنجيه ومن بشري وليم طوق.

مع الاشارة ، الى ان موقف «القوات اللبنانية» بعدم تسمية أحد جاء لمصلحة ميقاتي، وترددت معلومات ان موقف «القوات» جاء جراء اتصالات تحت الطاولة بين «القوات» وميقاتي لرد جميل الاخير في موقفه الذي ساهم بطريقة او اخرى بايصال مرشحها في طرابلس الى المقعد الماروني. 

الأكثر قراءة

أعنف ردّ للاشتراكي على المنتقدين لجنبلاط واجتماعه بحزب الله : ما زالوا في الماضي العريضي لـ «الديار» : جنبلاط طرح إمكان المجيء برئيس للجمهورية لا يشكل تحدياً لأحد إدارة ١٤ آذار للملفات هي الأسوأ والبعض يريد الحلول على «الساخن»