اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

بحث الملك الأردني عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائهما في عمان، الأحد، المستجدات في المنطقة، إضافة الى التطورات الأخيرة بعد حلّ الكنيست، وانعكاساتها على فرص تحقيق السلام.

وقال الملك عبد الله الثاني أن "السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو حل الدولتين"، مشيرا إلى أن ذلك يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة، ذات سيادة وقابلة للحياة.

وجدّد التأكيد على موقف بلاده الثابت تجاه القضية الفلسطينية، ودعمها للشعب الفلسطيني حتى ينال حقوقه العادلة والمشروعة، مشددا على ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك.

ولفت الملك عبد الله الثاني إلى أن الأردن مستمر في بذل كل الجهود لحماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات، مشيرا إلى أن "الأردن في اتصال مستمر مع الجانب الأميركي، ويعمل على أن تتصدر القضية الفلسطينية جدول أعمال زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن للمنطقة في الشهر المقبل".

من جهته، ثمّن الرئيس الفلسطيني مواقف الأردن في دعم حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، مشيدا بالجهود الأردنية في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس والدفاع عنها، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها.

وناقش الجانبان مجمل العلاقات الثنائية والقضايا المشتركة، وأحدث التطورات السياسية، وذلك ضمن سياسة التنسيق المشترك والمتواصل".

سبوتنيك

الأكثر قراءة

عيد إنتقال السيّدة العذراء... يوم وطني جامع لكلّ اللبنانيين رسالة ميدانيّة قويّة من المقاومة الى العدو الإسرائيلي : إحذروا المغامرة! الواقع المعيشي للبنانيين يعيش على وتيرة دولار السوق السوداء