اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

رأى وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال النائب جورج بوشكيان أن أربعة أحداث تجري في لبنان تستحقّ التوقّف عندها، ووضعها في إطار التصميم على استعادة لبنان الاستقرار والتعافي، على الرغم من الوضع الاقتصادي الصعب.

أوّلاً- انتصار أعضاء فريق لبنان في كرة السلّة على الاردن في مباراة رياضيّة شيّقة وراقية وممتعة. وتحيي النتيجة مجد كرة السلة اللبنانية والانتصارات التي سجّلتها في المنازلات العربية والآسيوية والدولية قبل عشرين سنة. نستذكر رائد الداعمين "البريزيدان" الراحل انطوان الشويري، الذي بفضله انطلقت الـ basket ball اللبنانية نحو النجوميّة والعالمية.

ثانياً- السياحة قائمة ومزدهرة هذا الموسم، تنمّي الاقتصاد، تجمع العائلات اللبنانية المغتربة والمقيمة، تجذب السيّاح العرب والأجانب، تؤمّن الفائدة من قبل محموعة رائدة في حبّ الوطن، وغير حائدة عن هذا الخط.

ثالثاّ- اعتماد السياحة على الصناعة الوطنية في تسويق منتجات ذات جودة ومواصفات وابتكار أصبحت نوعيّتها منافسة للسلع الاجنبية وتضاهيها وتفوقها جودة، وأسعارها أقلّ، فضلاً عن اعتماد المطاعم والمطبخ اللبناني على المنتجات الغذائية اللبنانية والنكهات الغنية والمتنوّعة وذائعة الصيت.

رابعاً- استضافة لبنان اجتماع وزراء خارجية الدول العربية وهم مرحّب بهم في الربوع اللبنانية، على أمل أن تكون عودتهم مؤشّراً لعودة رعاياهم إلى لبنان الذي يحبّهم ويبادلونه الحب.

وختم: "عند استتباب الأمن والاستقرار وتأمين البيئة الحاضنة للأعمال، يبدع اللبنانيون بمبادرات فرديّة وابداعية تكامليّة وبوتيرة متسارعة لا تتوقّف، تعيد لبنان إلى عزّه ومكامته درّة الشرقين".

الأكثر قراءة

هل يسير "الاشتراكي" و"القوات" بتأمين النصاب لانتخاب فرنجية ؟ التخلّي عن ترشيح معوض غير مطروح حالياً... بانتظار ساعة" الصفر" الرئاسيّة