اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

اتهم ديوان مجلس النواب الليبي المتظاهرين بإحراق وثائق سرية محلية ودولية، وأخرى خاصة بالعلاقات مع الدول، إضافة إلى سرقة مستندات مهمة خلال اقتحام الديوان يوم الجمعة الماضية.

وأضاف في بيان إن "متظاهرين مدفوعين من جهات مشبوهة لا تمثل طبرق هم من أحرقوا الديوان وسرقوا مستندات سرية"، مدينا حرق الأرشيف الورقي للمجلس، والذي تجمع على مدى الأعوام الثمانية الماضية، ويضم في طياته "مختلف القوانين واللوائح والمستندات المتعلقة بعمل مجلس النواب، بما فيها علاقاته بالدول، والتقارير السرية التي ترد إليه من مختلف الأجهزة الأمنية المتعلقة بالأمن القومي الليبي المحلي والدولي".

وشدّد الديوان على أنه مستمر بـ"ملاحقة الجناة الذين وقفوا خلف هذه الأحداث، عبر السلطات القضائية المتمثلة في النائب العام الذي فتح تحقيقا عاجلا في الواقعة".

المصدر: "بوابة الوسط"

الأكثر قراءة

خفض قيمة الليرة مُقابل الدولار اعتراف رسمي بالخسائر الماليّة... والخوف على الودائع أسبوع حاسم في ملف ترسيم الحدود البحريّة... و«القطف» بعد خمس سنوات أقلّه ؟ تأخير انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة سيُعقّد المشهد الإقتصادي والمالي