اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

في جريمة مروعة، استخرجت طواقم الدفاع المدني الفلسطيني في مدينة جنين، فجر الثلاثاء، جثة رجل من تحت الإسمنت المسلح في ساحة منزله ببلدة عجة في جنوب المدينة.

بالتفاصيل، كشفت الشرطة الفلسطينية في بيان، أن شابا أبلغها بأنه دفن جثة والده في ساحة منزله وصب فوقها الإسمنت في بلدة عجة بجنوب جنين.

كما أضافت أن الأجهزة الأمنية وصلت المكان وشرعت بالبحث عن الجثة إلى أن وجدتها.

وأوضحت أن طواقم الدفاع المدني بعد حفر وبحث لمدة ساعتين، تمكنت من استخراج جثة المواطن من تحت الإسمنت المسلح في ساحة منزله، وقامت بتسليم الجثة إلى جهات الاختصاص لاستكمال التحقيقات.

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام محلية بأن المواطن راضي راشد عمرية البالغ من العمر 46 عاماً قتل على يد ولده عامر 20 عاماً.

ولفتت إلى أن الجريمة وقعت قبل 12 يوماً، وأن القاتل تستر عليها حتى اليوم.

يشار إلى أن هذه الواقعة فجّرت غضبا كبيرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا بعد كشف الشرطة لبعض ملابساتها.

وقد نشرت حسابات كثيرة صورة للأب الضحية والابن القاتل، مطالبين بإنزال أشد العقوبات على المتهم.

أيضاً انتشر مقطع فيديو أظهر طواقم الدفاع المدني وهي تعمل على استخراج الجثة عقب اعتراف الابن القاتل.
العربية 

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

«إسرائيل» تهيىء «الإسرائيليين» لهضم الترسيم وتستعدّ للأسوأ ؟