اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

وفقا لعلماء أمريكيين، الأشخاص الذين يضيفون الملح إلى طعامهم أثناء الأكل، هم أكثر عرضة للموت المبكر أكثر من الآخرين.

وتشير مجلة European Heart Journal، إلى أن العلماء أجروا دراسة شارك فيها 500 ألف شخص، واتضح لهم أن ملح الطعام يزيد من خطر الإصابة بالسرطان وارتفاع مستوى ضغط الدم والجلطة الدماغية. ويمكن تقييم تأثير كمية ملح الطعام التي يستهلكها الشخص عن طريق تحليل البول، مع أنه لا يعكس أحيانا العادات الغذائية للشخص، لأن الكثير من المواد الغذائية تحتوي في الأساس على نسبة عالية من الملح.

ومن أجل ذلك قرر فريق علمي برئاسة البروفيسور لو تشي من كلية الصحة العامة وطب المناطق الحارة في جامعة تولين في نيو أورلينز بولاية لويزيانا، تحديد تأثير إضافة الملح إلى الطعام أثناء الأكل، في الصحة.

ويقول تشي، "يشكل الملح المضاف إلى الطعام في النظام الغذائي الغربي 6-20 بالمئة من إجمالي كمية الملح المستهلكة. وهذا يعطينا فرصة فريدة لتقييم العلاقة بين تناول الصوديوم وخطر الوفاة".

ودرس الباحثون وحللوا بيانات تشمل 501379 شاركوا في دراسة البنك الحيوي البريطاني خلال أعوام 2006-2010، سئلوا جميعا عن عدد المرات التي يضيفون فيها الملح إلى الطعام أثناء الأكل. أهمل الباحثون جميع المشاركين الذين لم يجيبوا عن هذا السؤال، وأخذوا بالاعتبار نتائج تحليل البول العام، الذي يعتمد على العوامل التي يمكن أن تؤثر على النتائج، مثل العمر والجنس والعرق ومؤشر كتلة الجسم والتدخين وتعاطي الكحول والنشاط البدني والنظام الغذائي والحالة الطبية. وتابع الباحثون المشاركين في الدراسة لمدة تسع سنوات في المتوسط. وحددوا الوفاة المبكرة التي تحدث قبل سن 75 عامًا.

وأظهرت النتائج، أن الذين لديهم عادة إضافة الملح إلى الطعام أثناء الأكل هم أكثر عرضة للموت المبكر بنسبة 28 بالمئة مقارنة بالذين ليس لديهم هذه العادة أو نادرا ما يفعلون ذلك. كما اتضح للباحثين أن الذين يضيفون الملح في عمر 50 عاما ينخفض متوسط عمرهم المتوقع بمقدار 1.5 عام للنساء و2.28 عام للرجال.

ويقول البروفيسور تشي، "أعتقد ان دراستنا هي الأولى في تقييم العلاقة بين إضافة الملح إلى الطعام أثناء الأكل والموت المبكر. وهذا يثبت لنا من جديد ضرورة تغيير السلوك الغذائي".

المصدر: نوفوستي

الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

سليمان الجد يحتضن سليمان الحفيد