اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

شيّعت بلدة عرسال وقرى البقاع الشمالي ضحايا "مجزرة الشاحنة المحملة بالصخور".

وشارك في التشييع الآلاف من أبناء البلدة والقرى المجاورة.

وكان سائق الشاحنة التي يقودها محمد ديب غدادة الذي التحق بقافلة الضحايا اليوم قد فقد السيطرة على الشاحنة بعد فقدان كوابحها في نزلة عقبة الجرد في عرسال ما أسفر عن اجتياح عدد من السيارات ومنزل لآل الفليطي قبل أن تحترق الشاحنة.

ونتج عن الحادث سقوط سبعة من آل الفليطي وسائق الشاحنة.


الكلمات الدالة

الأكثر قراءة

فشل رئاسي ثامن... خلاف «القوات» «الاشتراكي» يتعمق وملف اللجوء «راوح مكانك» نصائح ديبلوماسية اوروبية لـ«بيروت» بعدم التعويل على زيارة ماكرون الى واشنطن قلق جدي من تصدير «اسرائيل» لازمتها الداخلية الى الخارج : نتانياهو يريد الحرب؟