اشترك مجانا بقناة الديار على يوتيوب

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، خلال القمة الروسية التركية الإيرانية في طهران، الثلاثاء، ان الخطوات العسكرية لا تحل الأزمة السورية بل تفاقمها. وأضاف: "مسار قمة أستانا حقق نتائج إيجابية. نحن الدول الضامنة لمسار أستانا ندعم المسار السياسي في سوريا ونؤكد ضرورة مكافحة الإرهاب في هذا البلد ونؤكد عزم الدول الضامنة لاستمرار دعمها للمسار السياسي".

ولفت الى أن "موضوع اللاجئين مهم جدا وعلى دول المنطقة أن تساعد على عودتهم لبلدهم. ندعم أي مبادرة بهذا الصدد ونعتقد أن رهن المساعدات الإنسانية بأهداف بعض الدول الغربية والكيان الصهيوني يخل بهذا المسار. والطريق الوحيد لاستتباب الأمن في سوريا هو تواجد قوي للجيش السوري في جميع مناطق هذا البلد".

وأدان رئيسي الاستهداف الإسرائيلي لسوريا. وقال: "سوريا مستقلة ومتحدة تخدم أمن واستقرار الدول المحيطة بها، والتواجد الأجنبي والأميركي عامل يخل بأمن المنطقة. الولايات المتحدة تواصل نهب ثروات سوريا ونؤكد ضرورة خروجها من المنطقة وسوريا".

المصدر: RT

الأكثر قراءة

بالصورة - رسالة من عسكري في الجيش بعد إقدامه على الإنتحار: سامحيني!